موقع عسكري إيطالي:تركيا تنشئ مهبط طائرات بين مباني سكنية في طرابلس - ستراتيجيا نيوز
إفريقيا

موقع عسكري إيطالي:تركيا تنشئ مهبط طائرات بين مباني سكنية في طرابلس

روما – إيطاليا – 01-01-2020


كشف موقع “ميليتاري رادار” العسكري الإيطالي، عن إنشاء حكومة الوفاق، مهبط طائرات في منطقة عين زارة، بمساعدة مباشرة من تركيا.
وأشار الموقع في بيان له، إلى وجود مهبط جوي بمدينة عين زارة التي تبعد 5 أميال عن جنوب طرابلس.
وأضاف الموقع أن المهبط موجود في منطقة تعرف بمشروع الموز وتتبع حكومة الوفاق، ويستمر إنشاء المهبط بها وهو ما تظهره صور الأقمار الصناعية.
وتوقع أن يكون المهبط – تحت الإنشاء – يجرى استكماله بمساعدة تركيا، والغرض منه دعم الطائرات بدون طيار التابعة لحكومة الوفاق، كما يمكن أن تكون المباني المجاور له بمثابة حوامل هوائية لزيادة مدى روابط التحكم في خط الرؤية.
وكشف الموقع وجود المهبط الجديد وسط مشروع سكني، ويقع جزء من مدرجه مباشرة بين شوارع سكنية شاهقة، ويأتي هذه وسط أنباء عن نشر تركيا مقاتلين من سوريا كجزء من دعمها العسكري لحكومة الوفاق ضد قوات الجيش .
وتظهر الصور الملتقطة تطهير مساحة 3500 قدم تقريبا من أجل إقامة مدرج واحد، وجرى رصف نصفها تقريبا، كما تظهر الصور الأعمال التي بدأت في الفترة من الخامس والعشرين من نوفمبر وحتى الرابع من ديسمبر، بينما بدأ الرصف في الفترة من السادس عشر وحتى الثاني والعشرين من ديسمبر الجاري.
وتابع الموقع: “برغم عدم معرفة أسباب بناء مهبط الطائرات أو من المسؤول عنه، لكن المدرج القصير الذي يبلغ طوله 3500 قدم وعرضه حوالي 105 قدم، يمكن أن يساعد في دعم عمليات الطائرات بدون طيار التابعة للوفاق .
واستكمل: “حكومة الوفاق في مايو، تسلمت طائرات تركية الصنع يمكنها حمل ذخائر صغيرة من الأرض إلى الجو، وهناك تقارير تفيد بأن الجيش دمر بعضهم من خلال الغارات الجوية ضد المطارات، فضلا عن إطلاق نار عليهم من خلال أنظمة الصواريخ أرض جو”.
وواصل الموقع: “قامت الطائرات التابعة لقوات الجيش بإخضاع المطارات في طرابلس ومصراتة، وفي الوقت نفسه، وجد طرفا الصراع صعوبة متزايدة في تشغيل وصيانة الطائرات بسبب الخسائر القتالية التي أدت إلى تقليص الطائرات المتاحة وكذلك الطيارين، كما أثرت ضربات الجيش على تسليم الأسلحة والذخيرة وغيرها من المعدات العسكرية من تركيا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫115 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق