أخبار العالمإفريقيا

مقتل جنود حكوميين في تصاعد لأعمال العنف بالصومال

مقديشو-27-5-2020


اندلع أمس الثلاثاء، قتال عنيف بين قوات الحكومة الصومالية في ضواحي العاصمة الصومالية مقديشو.

وجدّ القتال بين الطرفين-وفق ما نقله موقع (جوهر) الإخباري الصومالي، بعد هجوم شنته قوات حكومية تابعة لمدير حي “دينيلي” علي نقطة تفتيش لقوات أخرى تابعة لرئيس منطقة “غرسبالي” في ضواحي مقديشو.

وذكرت مصادر أمنية إلى أن القتال الذي استخدمت فيه الأسلحة الخفيفة والثقيلة أسفر عن مصرع 5 جنود وإصابة 4 آخرين بجروح.
وكانت قيادة الشرطة الصومالية تعهدت مؤخرا بوضع حد للإشتباكات بين القوات الحكومية والتي تعتبر واحدة من المشاكل الأمنية التي تعاني منها العاصمة الصومالية،إلا أنها لم تنجح في تحقيق ذلك.

كما أفادت الأنباء بأن أربعة من جنود الحكومة الصومالية لقوا حتفهم الثلاثاء، بولاية هيرشبيلي بعد استهداف سيارة عسكرية كانوا متنها بلغم أرضي.

وأوضحت الأنباء أن الهجوم استهدف سيارة تابعة للجيش كانت متجهة إلى مدينة “بلعد” على بعد 30 كيلومترا من العاصمة مقديشو.

يذكر أن الهجمات التي تشنها حركة الشباب على قوات الحكومة الصومالية وجنود بعثة الإتحاد الإفريقي التي تستخدم الطريق الرابطة بين مقديشو ومدينة “جوهر” عاصمة ولاية هيرشبيلي قد تزايدت منذ العام الماضي، وقد ألحق المقاتلون خسائر كبيرة بالقوات الصومالية والإفريقية المتحالفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق