أخبار العالمالشرق الأوسط

توافق مصري ـ أميركي على إيجاد حلول سياسية لأزمات المنطقة

القاهرة-مصر-15-10-2021


توافقت مصر وأميركا حول “أهمية الإسراع في التوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، بما يحافظ على وحدة الدول ويصون مؤسساتها الوطنية ومقدرات شعوبها، مع التأكيد على الدور المصري الحيوي في هذا الصدد”.
جاء ذلك خلال استقبال السيسي أمس، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي روبرت مينينديز، وذلك بحضور وزير الخارجية سامح شكري، ورئيس المخابرات العامة في مصر عباس كامل، وسفير الولايات المتحدة بالقاهرة جوناثان كوهين.
ووفق بيان المتحدث باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، أكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي، على “التقدير الأميركي البالغ لدور مصر الناجح تحت قيادة الرئيس السيسي في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وإرساء المفاهيم والقيم النبيلة من حرية الاعتقاد والتسامح وثقافة قبول الآخر، والجهود الكبيرة التي تتم داخل مصر لتحقيق التنمية لصالح المواطنين”.
وأشار المتحدث إلى أن “الرئيس السيسي أكد على الأهمية التي توليها مصر للتواصل الدائم مع قيادات الكونغرس، في إطار التنسيق والتشاور بين البلدين الصديقين إزاء مختلف القضايا”.

من جانبه؛ أكد مينينديز على “الأهمية الكبيرة التي توليها الولايات المتحدة للعلاقات مع مصر”، مثمناً “المستوى المتميز للتعاون المشترك بين البلدين”، مشيراً إلى أن “مصر تعد ركيزة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط والعالم العربي، فضلاً عن كونها شريكاً محورياً للولايات المتحدة في المنطقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق