أخبار العالم

محاكمة 49 من عناصر الجيش وأمن الدولة بتهمة الفساد في أنغولا

بدأت أمس الثلاثاء في العاصمة الأنغولية،وسط حراسة مشددة، محاكمة تسعةٍ وأربعين من عناصر الجيش وأمن الدولة بتهمة الفساد والاختلاس وإساءة استخدام السلطة.

وبحسب مكتب المدعي العام، كلفت هذه القضية الدولةَ أكثرَ من 52 مليون يورو.

وكان المتهمون في الغالب في مناصبهم في عهد الرئيس السابق خوسيه دوس سانتوس،حيث أطلق خليفتُه منذ انتخابه في عام 2017 حملة ضد الفساد في البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق