أخبار العالمالشرق الأوسط

رئیس مجلس الشوری الإيراني ينتقد الهرولة نحو إقامة علاقات مع”إسرائيل”

طهران-إيران-29-10-2020


قال رئیس مجلس الشوری الإيراني محمد باقر قالیباف، أمس الخميس، خلال افتتاح المؤتمر الدولي الـ 34 للوحدة الإسلامية: “إن تطبیع العلاقات مع الكيان الصهيوني لن یدوم طویلا وسيبقی وصمة عار في التاریخ تذکرها الشعوب المسلمة وأحرار العالم”، وذلك حسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وأضاف أن “أواصر العلاقات بين الأمة المسلمة قوية حيث لن تترك مجالا للتشبث بالذرائع وإثارة الفرقة والنزاعات ومن ضمن هذه الأواصر المشتركة هي القدس الشريف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين والذي يجسد هوية فلسطين ومسلمي العالم”.

وقال رئيس البرلمان الإيراني، إن “قضية فلسطين تعتبر القضية الأولى للعالم الإسلامي غير أننا نشهد اليوم محاولات في جزء من العالم الإسلامي أن هناك عددا ضئيلا من زعماء الدول الإسلامية أداروا ظهورهم لمحور وحدة العالم الإسلامي وقاموا بتطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني المزيف والغاصب وآثاروا الفرقة بين الأمة المسلمة”.

وكان عدد من الأنظمة العربية قد وقعت اتفاقات اعتراف بكيان الإحتلال وإقامة علاقات معه برعاية وضغط من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب،المنحاز أصلا للإحتلال وفي محاولة منه لدخول الإنتخابات وقد ضمن دعم اللوبي الصهيوني والأصولية المسيحية في الولايات المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق