الشرق الأوسط

خلفان يحذر من خطر سياسة أردوغان على ليبيا ومصر

دبي-الإمارات-27-5-2020


دعا الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي إلى إقامة “دويلة” لجماعة الإخوان المسلمين في “جزيرة تركية”، محذرا من “خطر” التدخل التركي في ليبيا على الليبيين وعلى مصر.
وفي سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، قال خلفان: “أقترح إنشاء دويلة الإخوان في جزيرة من جزر تركيا وترحيل محبّي أردوغان إليها”، مضيفا أن الإخوان “ينتمون إلى العرب ويفتخرون بأردوغان وبالمرشد الإيراني خامنئي”.

ووصف “الإخوان المسلمين” بأنهم “أفسد جماعة أخرجت للناس”، وقال: “إذا استحكم الإخوان في حكم ديرة يحل عليها في الزمان خراب”، معتبرا أن”الإخوان تنظيم مافيا، والجماعة الإخوانية ليس لها من الإسلام إلا الكلام أما الأفعال فالعياذ بالله”.

وقال إن “الإخوان في ليبيا لهم في استمرار الحرب من المتاجرة بالوطن غايات”.
ورأى خلفان أن “الحل الذي يفترض أن ينصح به كل من يتألم لما يحدث في ليبيا أن يغادر أردوغان ودواعشه ويناقش الليبيون قضيتهم بواسطة مصالحة عربية بعيدة عن أقزام المنطقة”. وقال: “من الخليج العربي إلى أحرار ليبيا… أوجعوا الأتراك والدواعش فإنهم أصحاب غاية سوداء بحق أهلنا في ليبيا”.

واعتبر خلفان أن تركيا في ظل حكم أردوغان “تعمل جاهدة على الإخلال بالأمن العام” في الدول العربية. وقال إن “الخليفة العثماني يصر على إسقاط الأنظمة العربية، فهو جوكر اللعبة في ثورات الربيع العبري”.

وأضاف خلفان: “إذا سيطر أردوغان على طرابلس فمصر ودول الشمال الإفريقي في قمة الخطر”، موضحا أن “أردوغان حلقة من حلقات المخطط الفاشل الذي كان معدا بحيث يكون تقسيم مصر الجائزة الكبرى”، واصفا أردوغان بأنه “زعيم داعش في المنطقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق