أخبار العالمأمريكا

حزب”الحركة نحو الإشتراكية” في بوليفيا يفوز بالأغلبية في ​الإنتخابات البرلمانية والرئاسية ​

لاباز-بوليفيا-24-10-2020


أعلن حزب”الحركة نحو الاشتراكية” الذي يتزعمه الرئيس البوليفي السابق، إيفو موراليس، فوزه بالأغلبية في مجلسي الجمعية التشريعية في ​الإنتخابات البرلمانية العامة​.

وحصل الحزب على 21 مقعدا من أصل 36 في مجلس الشيوخ، وبـ 75 من أصل 130 مقعدا في ​مجلس النواب
وجاء في المركز الثاني تحالف “المجتمع المدني”من يسار الوسط ، بـ11 عضوا في مجلس الشيوخ و39 نائبا، وذهبت بقية المقاعد للتحالف اليميني.

وأكدت المحكمة العليا للإنتخابات، بشكل نهائي فوز ​وزير الإقتصاد​ السابق لويس آرس، الذي رشحه حزب “الحركة نحو الإشتراكية”، في ​الإنتخابات الرئاسية​.

من جانبه اشار رئيس المحكمة ​سلفادور​ روميرو، إلى أن الفائزين في الإنتخابات سيستلمون في 28 أكتوبر، الوثائق الثبوتية اللازمة، وفي غضون 15 يوما بعد ذلك يجب أن يتم التنصيب.

وفي تطور ملفت، طلبت الرئيسة المؤقتة لبوليفيا، جانين أنييز، في مواجهة انتصار حزب الحركة نحو الإشتراكية في الإنتخابات ، 350 تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة حتى يتمكن أفرادها من مغادرة البلاد وعدم مقاضاتهم على انتهاكاتهم.

ويشير التقرير، الذي نقلته منصة الإتصالات الموجزة لأمريكا اللاتينية، إلى أن السبب وراء هذا الطلب هو القلق الذي يساور الحكومة المؤقتة في بوليفيا بشأن ملاحقتها من قبل حكومة الرئيس المنتخب لويس آرسي . وقد انتشرت الأخبار على شبكات التواصل الإجتماعي تحت عنوان: “حان وقت الهروب”.

ونجح مرشح”الحركة نحو الإشتراكية” لويس آرسي، الأحد الماضي، في تحقيق فوز كبير في الجولة الأولى من الإنتخابات في بوليفيا، وهي الإنتخابات التي جرت بعد 363 يومًا من الإنقلاب الذي نظمته المعارضة بدعم من الولايات المتحدة، وهو الحدث الذي استقال بعده إيفو موراليس من رئاسة البلاد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق