غير مصنف

المرصد السوري: أردوغان يرسل الدواعش إلى ليبيا للقتال هناك والتخلص منهم

لندن – المملكة المتحدة – 29-01-2020

قال مدير المرصد السوري، رامي عبد الرحمن: إن قضية المرتزقة السوريين التابعين لتركيا تفاقمت وباتت قضية رأي عام في سوريا وليبيا، وسط استياء الشعبين تجاهها.
وأشار عبد الرحمن، خلال لقاء تلفزيوني،أمس الثلاثاء، إلى مقطع فيديو انتشر لمرتزقة سوريين يتباهون بالحصول على الدينارات الليبية والدولارات الأمريكية من عملهم كمرتزقة، مؤكداً أن 62 من المقاتلين الذين ذهبوا إلى ليبيا وصلوا إلى أوروبا عبر الأراضي الليبية من خلال الرواتب الشهرية التي دفعت لهم.
ونوّه إلى استمرار عملية نقل المرتزقة، وأن 3400 مرتزق حاليا داخل الأراضي الليبية، بالإضافة إلى ما يزيد عن 2000 مرتزق في معسكرات تركيا.

وأفاد مدير المرصد السوري، بأن حصيلة قتلى المرتزقة في ليبيا بلغت 42 قتيلا، متابعا: “بالأمس شهدنا مقتل 3 من المقاتلين المرتزقة بقصف جوي للجيش الليبي” واستطرد قائلا: “انكشف أمر المهدي الحاراتي وعبدالحكيم بلحاج منذ نوفمبر عام 2012، عندما كانا ينقلان المقاتلين والسلاح تحت مسمى المواد الإغاثية”.
وأضاف: “منذ أكتوبر الماضي بدأت تركيا في نقل المقاتلين”،مشيرا إلى أن “هناك عناصر من داعش فُقدوا،متسائلا: أين هم؟ أين عشرات الآلاف الذين تحدث عنهم الرئيس ترامب؟
ومن سيطر على إدلب؟ هؤلاء ليس لهم طريق إلا الذهاب إلى ليبيا والقتال هناك بما يخدم مصالح أردوغان والتخلص منهم في آن واحد”.
وتابع قائلا:هناك مجموعات جهادية كـ”حراس الدين” و”أنصار الإسلام” وأيضا “الحزب الإسلامي التركستاني”.. أين سيذهبون؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق