أخبار العالم

الإدارة الأمريكية تتفنن في التهديد ولغة الحصار

كاراكاس-فنزويلا-22-5-2020

أعلن وزير الدفاع الفنزويلي، فلاديمير بادرينو، أن القوات المسلحة لبلاده سترافق ناقلات الوقود الإيرانية التي ستدخل إلى المنطقة الإقتصادية الخالصة لفنزويلا.
وقال بادرينو، في حديث للتلفزيون الفنزويلي الرسمي،أمس، إن القوات المرافقة “سترحب” بالسفن الإيرانية و”ستشكر الشعب الإيراني لتضامنه وتعاونه” مع فنزويلا.
وذكر بادرينو أن الحكومة الفنزويلية على اتصال مع وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي.
وأعلنت الولايات المتحدة، في وقت سابق، أنها تدرس اتخاذ إجراءات ردا على إرسال إيران شحنات وقود إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة سياسية واقتصادية حادة ونقص كبير في البنزين، بينما هدد الجيش الإيراني بالرد على أي مساس لسفن البلاد.
من جهتها،حذرت الأمم المتحدة من أن فرض عقوبات على فنزويلا سيزيد من حدة الأزمة في البلاد.
وقالت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وصنع السلام، روزماري دي كارلو، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي،أمس الأول الأربعاء، إن “فرض عقوبات اقتصادية يعقد الوضع الحرج أصلا في فنزويلا”.
وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية قد أفادت بأن واشنطن تدرس فرض عقوبات إضافية لوقف إمدادات النفط لفنزويلا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق