الشرق الأوسط

إيران مستعدة لقبول وساطة بشأن الاتفاق النووي

أبدى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الثلاثاء20اوت2019، استعداد بلاده لقبول وساطة دولية بشأن الاتفاق النووي الموقع مع الدول الكبرى في 2015، فيما تستعد طهران لثالث خطوة لتخفيض التزاماتها النووية.
وتفصيلاً، قال ظريف عقب لقائه وزير الشؤون الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو: «ينبغي أن تركز أي وساطة على إعادة الولايات المتحدة إلى اتفاق 2015، الذي انسحبت منه العام الماضي». وأضاف ظريف أن بلاده ليست مهتمة بإجراء محادثات مباشرة مع واشنطن.
في السياق نفسه، كشف عضو مجلس الشورى الإيراني، حميد رضا حاجي بابايي، أن طهران تعتزم استخدام جيل جديد من أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم، ما يمثل ثالث خطوة تتخذها إيران في تخفيض التزاماتها تجاه الاتفاق النووي المبرم في عام 2015.
وقال موقع «راديو فردا»، أول من أمس، إن أجهزة الطرد المركزي الجديدة «آي آر-8» أقوى بمقدار 20 مرة، مقارنة بالجيل الأول من أجهزة الطرد التي تستخدمها إيران حالياً لتخصيب اليورانيوم.
ونقل حميد رضا حاجي بابايي، عن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، قوله إن إيران تستخدم أجهزة طرد مركزي من طرازي «آي آر-6» و«آي آر-7»، وإنها تعتزم الآن إنتاج الجيل الجديد من أجهزة «آي آر-8».
وأضاف «راديو فردا» أن عدد أجهزة الطرد المركزي الجديدة التي تعتزم إيران استخدامها ليس واضحاً، مع الأخذ في الاعتبار القيود المفروضة على إيران بموجب الاتفاق النووي لعام 2015، والمعروف باسم خطة العمل الشاملة المشتركة، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

You cannot copy content of this page

إغلاق
إغلاق