إفريقيا

ناشط سياسي ليبي يدعو القيادة العامة إلى تحديد أساليب مقاومة العدو التركي

بنغازي-ليبيا-18-6-2020


أفاد عبدالله ميلاد المقري، الناشط السياسي الليبي، بأن الأمل والرهان الوحيد للشعب الليبي في مواجهة العدو التركي،مؤكدا أن لدى شعبنا القدرة على المجابهة والتصدي في ظل ظروف داخلية وخارجية، وعلى التمسك بحرية الأرض ومصادر ثروته.

ودعا المقري، في تدوينة بصفحته الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك إلى “ضرورة الإصطفاف إلى جانب المؤسسة العسكرية ودعمها في مواجهة الارهاب والتطرف التركي”..

وأضاف أن” الوقت الآن لدور القوى الوطنية الليبية التي يجب أن تخلع انتمائها الإيدلوجي والمناطقي في اتجاه مقاومة هذا العدو التركي اللئيم، الذي يدنس مدينة طرابلس ويحولها إلى قاعدة استعمارية متقدمة في شمال أفريقيا”.

ودعا الناشط السياسي الليبي، القيادة العامة للجيش الليبي إلى تحديد الأساليب والبرامج التعبوية لتطوير المقاومة الشعبية بكل المناطق التي يستهدفها العدو وعملاؤه، والإنفتاح على برامج القوى الوطنية الليبية
واحتضانها والإبتعاد عن المهرجانات الفلكلورية ومتصدريها من المنافقين والرداحين والإنتهازيين.
وأوضح المقري أن مدينة بنغازي تستطيع أن تحتضن هي والقيادة العامة ومكونات مجلس النواب العمل الوطني المناضل والمقاوم وتطوير أدواته بما يخدم الإستقلال والتحرير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫24 تعليقات

  1. Having read this I believed it was really informative. I appreciate you finding the time and energy to put this short article together. I once again find myself personally spending a lot of time both reading and leaving comments. But so what, it was still worthwhile!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق