إفريقيا

لافروف: ليبيا أصبحت “معقلا للإرهابيين”

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن ليبيا أصبحت “معقلا للإرهابيين” نتيجة الفوضى عقب تدخل الناتو، وهو الوضع الذي يشكل خطرا على دول جنوب أوروبا ودول إفريقية.
وقال لافروف خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول تعزيز الأمن والسلام في إفريقيا،أمس الخميس، إن “التدخل العسكري الذي شنه الناتو على ليبيا قبل ثماني سنوات أغرق البلاد في الفوضى وقوض منظومة ضمان الأمن في شمال إفريقيا، وتسبب بانتشار الأسلحة والعناصر الإجرامية في كافة أنحاء القارة الإفريقية”.
وأضاف الوزير الروسي أن “ليبيا أصبحت ملاذا ومعقلا لمختلف الإرهابيين الذين ينضم إليهم مسلحون قادمون من العراق وسوريا وبلدان أخرى،حيث تعاني نتيجة ذلك دول منطقة الصحراء والساحل”، مؤكدا أن “أمن دول غرب ووسط إفريقيا بات مهددا، وكذلك أمن دول أوروبا الجنوبية “.
وأعلن لافروف أن روسيا مستعدة لدعم مختلف المبادرات لتعزيز الأمن والسلام في إفريقيا، بما في ذلك العمل على مشروع قرار حول تمويل عمليات حفظ السلام في إفريقيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق