إفريقيا

انفلات أمني في كردفان وشرق دارفور بالسودان

الخرطوم-11-02-2021


تشهد ولايات شمال وغرب كردفان وشرق دارفور، انفلاتا أمنيا متصاعدا، بعد احتجاجات منددة بانعدام الخدمات وارتفاع أسعار السلع .
وفي العاصمة الخرطوم أغلق الجيش محيط القيادة، فيما أغلقت المحال التجارية بسوق أم درمان ومدينة المناقل بولاية الجزيرة، بعد دعوات إلى التظاهر ومخاوف من انفلات أمني .
وفي مدينة الضعين حاضرة ولاية شرق دارفور، أضرم متظاهرون غاضبون النار في هيئة الإذاعة والتلفزيون وأحرقوا الأجهزة والسيارات ووزارة المالية بالمدينة، وقررت حكومة الولاية فرض حظر التجول.
وأعلن والي ولاية شرق دارفور عن القبض على 26 شخصا، وكشف عن اصابة 12 من القوات النظامية، 3 ضباط و9 جنود .
وقال الوالي إن الحكومة قررت إعلان حالة الطوارئ وبحظر التجوال الكامل بالولاية بما فيها إغلاق المدارس.
وفي ولاية غرب كردفان شهدت مدينة الفولة تظاهرات عنيفة طافت عدداً من شوارع المدينة. وذكرت وكالة السودان للأنباء أن التظاهرات خلفت أضرارا وخسائر مادية كبيرة في بعض المحلات التجارية وقد طال التخريب أمانة الحكومة بالفولة وتهشيم زجاج عربة والي ولاية غرب كردفان.
وفي ولاية شمال كردفان أعلن مدير شرطة الولاية عن القبض على عدد 100 متهم في الأحداث التي شهدتها مدن الأبيض والرهد وأم روابة. .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق