أخبار العالمإفريقياالشرق الأوسط

ارتفاع مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية

كشفت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الإنسان تقريرها الفصلي بعنوان “مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية خلال الربع الأول من عام 2022″، عن ارتفاع العمليات الإرهابية في المنطقة العربية في الربع الأول من عام 2022 بنحو 209 عملية إرهابية مقارنة بـ 169 عملية إرهابية في نفس الفترة من العام الماضي، راح ضحيتها 463 شخًصا فيما أصيب 560 آخرين. و

ووثق التقرير مقتل 141 مدنيًا من بينهم نساءً وأطفال وهو ما نسبته 30.4% من إجمالي قتلى الإرهاب خلال فترة التقرير. فيما أصيب 236 مدنيًا وهو ما نسبته 42% من إجمالي المصابين.

وظلت دول النزاع المسلح في المنطقة العربية وهم الصومال وسوريا واليمن الأكثر عرضة للعمليات الإرهابية حيث تبنت الجماعات الإرهابية ونُسب لها 115 عملية إرهابية وهو ما نسبته 55% من إجمالي العمليات الإرهابية في المنطقة العربية.

ولفت التقرير إلى تصدر الصومال مؤشر الإرهاب في المنطقة العربية خلال الثلاثة شهور الأولي من 2022، حيث نُفذ على أراضيها 68 عملية إرهابية، فيما جاءت العراق كثاني دولة في المؤشر وتبعها سوريا. وظلت الجماعات الإرهابية مثل حركة الشباب في الصومال وداعش في سوريا والعراق قادرين على الحركة وحرية التنقل والمناورة وهو ما سمح لهم بالتخطيط والتنفيذ وزرع العبوات الناسفة والأجهزة المتفجرة ونصب الكمائن وتجنيد أفراد أخرين.
وأوضح التقرير أن أحدي عشر دولة عربية حافظت على سجلها خاليًا من الإرهاب في المنطقة العربية بفضل الاستراتيجيات والمقاربات المحُكمة لمكافحة الإرهاب والتعاون الاستخباراتي والأمني بينها وبين الدول العربية وبين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. وقد ساهمت الضربات الاستباقية في الإيقاع بقيادات إرهابية خطرة.

وقد شهد الربع الأول أيضا جهودًا لمكافحة الإرهاب فقد دربت قوات الصاعقة المصرية وحدة النخبة في الجيش الموريتاني على مكافحة الإرهاب في ولاية تكانت الموريتانية. وبشكل أو بأخر تبنت هذه الدول الركائز الأربعة لاستراتيجية الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب في صميم السياسات والأنشطة الرامية لمكافحة الإرهاب داخل إقليمها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق