أخبار العالمأوروبا

وسط رفض أمريكي..أردوغان يحلم بشراء طائرات حربية أمريكية حديثة

أنقرة-تركيا-13-10-2021


يسعى رئيس النظام التركي أردوغان إلى إقناع الرئيس الأميركي جو بايدن باللسماح لأنقرة بشراء طائرات حربية أمبركية كجزء من محاولته الدؤوبة للتغلب على الرفض الأميركي لصفقات الأسلحة الرئيسة مع بلاده بعد شراء تركيا صواريخ إس-400 الروسية، وذلك لما ذكرته وكالة بلومبرغ..

وقالت الوكالة، نقلاً عن مسؤولين أتراك، إن أنقرة أرسلت الشهر الماضي طلبًا رسميًا إلى الولايات المتحدة لشراء 40 طائرة جديدة من طراز إف-16.

وقال المسؤولون إن الصفقة المحتملة البالغة قيمتها 6 مليارات دولار سيكون من الصعب الفوز بها، مشيرين إلى معارضة الكونغرس لشراء تركيا إس-400 ورفض أنقرة إدارة ظهرها للأنظمة الروسية سيكونان السبب في ذلك.

وتسبب شراء تركيا الصواريخ الروسية في يوليو 2019 في حدوث توتر خطير في العلاقات مع الولايات المتحدة،. وردت واشنطن بإخراج سلاح الجو التركي من برنامج المقاتلة الضاربة المشتركة إف-35 وأنهت مشاركة الشركات التركية في الإنتاج الصناعي لأجزاء الطائرة. وكانت تركيا قبل طردها، خططت للحصول على 120 طائرة من طراز إف-35.

وتخشى الولايات المتحدة أن يتمكن الفنيون الروس من استخدام إس-400 لجمع المعلومات الإستخبارية عن الطائرة إف-35 من خلال العمل بجانبها داخل دولة عضو في الناتو.

وفي يونيو الماضي أشار الرئيس أردوغان، بعد لقائه الشخصي الأول مع جو بايدن خلال القمة السنوية لحلف شمال الأطلسي في بروكسل، إلى أن موقف تركيا لم يتغير في حالة الجمود السياسي بشأن صواريخ الدفاع الجوي إس-400، وهو الأمر الذي تسبب في حدوث أزمة أدت إلى عقوبات أميركية على صناعتها الدفاعية.

وفي نهاية سبتمبر الماضي قال الرئيس أردوغان بعد محادثات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين إن تركيا تبحث اتخاذ مزيد من الخطوات المشتركة فيما يتعلق بالصناعات الدفاعية مع روسيا في مجالات مثل محركات الطائرات والطائرات المقاتلة والغواصات وذلك بالرغم من تحذير أميركي من فرض مزيد من العقوبات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق