أخبار العالمالشرق الأوسط

وزير الخارجية الإيراني: الاتحاد الأوروبي بات ضحية مجموعات متطرفة

طهران-إيران-03-12-2022
ناقش وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، وكبير مسؤولي السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، آخر تطورات عملية التفاوض لرفع العقوبات والتعاون بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وانتقد عبد اللهيان، في محادثة هاتفية مع بوريل، التصريحات “غير الدبلوماسية” الأخيرة لبعض الوزراء الأوروبيين، وفق ما أوردته وكالة “إرنا” الإيرانية.

وقال الوزير الايراني: “اليوم في أوروبا بعض السياسيين المتطرفين يخفون أنفسهم وراء الاتحاد الأوروبي”، ولذلك “وقعت الأهداف الإستراتيجية للاتحاد الأوروبي ضحية لطموحات الجماعات المتطرفة وحتى الإرهابية التي تقدم معلومات خاطئة لهؤلاء السياسيين”.

ورأى رئيس الدبلوماسية الإيرانية أنّ دور المسؤول الأعلى للسياسة الخارجية وخدمة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي مهم في إبعاد الاتحاد الأوروبي عن المشاعر غير البنّاءة.

من جانبه، أكد بوريل في إشارة إلى مساعيه لإعادة جميع الأطراف إلى الالتزامات المتفق عليها في فيينا، أنّه سيواصل المساعي والاتصالات للتوصل إلى اتفاق نهائي بشأن البرنامج النووي الايراني.
يأتي ذلك في وقت، أكد الرئيس الأمريكي بايدن ونظيره الفرنسي ماكرون، عقب اجتماعهما في واشنطن، الإصرار على ضمان ألا تتمكن إيران من تطوير أو الحصول على سلاح نووي، في حين يواصل الطرفان وبقية الدول الغربية غض الطرف عن الترسانة النووية لدى كيان الاحتلال الصهيوني والتي يقدرها الخبراء بأكثر من مائتي رأس نووية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق