أخبار العالمأمريكا

واشنطن تفرض عقوبات على رجل أعمال أسترالي لدعمه تنظيم”القاعدة”

واشنطن-الولايات المتحدة-24-10-2020


أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات على رجل الأعمال الأسترالي أحمد لقمان طالب بسبب تقديمه الدعم لتنظيم” القاعدة”.
وقال بيان لوزارة الخارجية الأمريكية،في 19 أكتوبر الجاري، إن الإدارة الأمريكية عاقبت لقمان طالب “بسبب تقديم المساعدة المادية أو الرعاية أو الدعم المالي أو المادي أو إلى القاعدة أو بسبب دعمها وتزويده لها بالسلع أو الخدمات”.
ويمتلك طالب وأولاده شركة للأحجار الكريمة مقرّها أستراليا، وقد أجرى- وفقا لبيان الخارجية – تعاملات مالية في عدد من البلدان وأتاح له تعامله التجاري في الأحجار الكريمة القدرة على نقل الأموال دوليًا لصالح “القاعدة”.
وأضافت وزارة الخارجية أن حكومة الولايات المتحدة تسعى جاهدة إلى تقويض الدعم المالي لتنظيم”القاعدة” ووضع حد لانتشار فروعه في مناطق متفرقة من الشرق الأوسط وإفريقيا، وكذلك عرقلة قدرته على تنفيذ هجمات دامية عابرة للقارات.
ولايزال تنظيم”القاعدة” يمثل تهديدًا كبيرًا، وإن خفتت عملياته على الأرض، وذلك بسبب عقيدته الرامية إلى المرحلية المتعاقبة، أي التعاطي عمليًّا مع المراحل السياسية،وتعمل فروع التنظيم المنتشرة في عدة مناطق بإفريقيا على توفير المال عن طريق استغلال تجارة الذهب ومستخرجات المناجم بأشكالها المختلفة.
ويُتهم تنظيم “القاعدة” بإدارة عمليات عنيفة بالقرب من المناجم في بوركينا فاسو للسيطرة على مقاليد العمل بداخلها، إذ نفذ عملية في 6 نوفمبر 2019 ضد حافلات العمال والموظفين العاملين بشركة التعدين الكندية “سيمافو” على بعد 40 كيلومترًا من أحد مناجم الذهب في شمال البلاد، ما أسفر عن مقتل 37 شخصًا، وإصابة العشرات.
وفي 4 أكتوبر 2019 نفذ هجومًا آخر ضد منجم دولمان، ما أدى إلى مقتل 20 شخصًا، ما أدى إلى إغلاق المناجم أكثر من مرة وإيقاف العمل بها لفترات، وشكل خسائر فادحة للشركات الغربية، لاسيما الكندية والفرنسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق