أخبار العالمأمريكاأوروباالشرق الأوسط

هيومن رايتس ووتش: “لا مكان آمن في قطاع غزة “

 أعلنت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، عن عدم وجود مكان آمن في قطاع غزة، مطالبة بتحرك دولي لمنع المزيد من الفظائع.

وأعربت المنظمة عن استيائها من استشهاد موظفين أمميين، وإصابة آخرين خلال توجههما إلى مستشفى في رفح صباح الثلاثاء هذا وأكدت “هيومن رايتس ووتش” أن لا مكان آمن للذهاب إليه في غزة، مشددة على ضرورة التحرك الدولي لمنع المزيد من الفظائع في القطاع.

وفي وقت سابق، وصلت جثامين لجنسيات أجنبية ومواطنين أجانب مصابين إلى مستشفى غزة الأوروبي بعد إطلاق النار على سيارتهم شرق رفح. حيث أفاد شهود عيان أن الإستهداف كان بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي. ويأتي هذا في سياق استمرار الحرب الإسرائيلية على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال، كما طالبت محكمة العدل الدولية “إسرائيل” بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني في غزة.

كما نددت المنظمة ب العمليات التي يقوم بها مستوطنون قاموا بإحراق شاحنات مساعدات كانت متجهة من الأردن إلى قطاع غزة عبر معبر “ترقوميا “في جنوب الضفة الغربية. حيث قالت ناشطة مشاركة في نقل المساعدات  إن المستوطنين هاجموا مرتين شاحنات المساعدات وتعرض بعضهم لهجوم من المستوطنين بالسلاح الأبيض وأضافت، أن بين المساعدات التي يتم نقلها حفاظات للأطفال، مؤكدة أن شرطة الاحتلال اختفت تمامًا في لحظة تنفيذ الهجوم في حين لم يتدخل الجنود لمنعهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق