هل تركيا على استعداد للتخلّص من قبضة أردوغان؟ - ستراتيجيا نيوز
الشرق الأوسط

هل تركيا على استعداد للتخلّص من قبضة أردوغان؟

واشنطن – الولايات المتحدة – 16-12-2019

تساءلت صحيفة (واشنطن بوست) الأمريكية عما إذا كانت تركيا مستعدة للتخلص من حكم رجب طيب أردوغان في ضوء التحول الذي تشهده الخريطة السياسية في البلاد.!

وذكرت الصحيفة ، في مقال أوردته على موقعها الإلكتروني اليوم الإثنين ، أن معظم شبكات الأخبار التركية تبث خطابات أردوغان على الهواء مباشرة أيا كان موضوعها .. هكذا تسير الأمور عادة في هذه الأيام ، ولكن في بعض الأحيان على المرء أن يتعلم أكثر ما الذي ينبغي ألا يتم بثه مباشرة.

واستشهدت الصحيفة الأمريكية بواقعة إعلان أحمد داود أوغلو رئيس الوزراء السابق وحليف أردوغان سابقا ، الأسبوع الماضي، تشكيل حزب سياسي جديد في قاعة كبيرة تضم مؤيدين الأمر الذي لم تنقله أيّ من الشبكات الإخبارية خشية إثارة غضب الحكومة.

وقالت : “إن داود أوغلو شخصية تتمتع بثقل سياسي داخل دوائر المحافظين”..لافتة إلى أهمية تحديه لأردوغان في قلب موازين الكفة لصالح قوى المعارضة التي تطالب بإنهاء كابوس الاستبداد في تركيا.

ورأت (واشنطن بوست) أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، كان بإمكان حزب العدالة والتنمية الذي يرأسه أردوغان الفوز في الإنتخابات بنسبة 51% أو أكثر بشكل طفيف في تحالفات مع الأحزاب اليمينية ، لكن اليوم حتى مع دعم شريكه في الإئتلاف، حزب الحركة القومية المتشدد، يبدو أن حزب العدالة والتنمية سيحصد أقل من 51%. ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى خسارة حزب أردوغان بالفعل في كل مدن تركيا الكبرى في الإنتخابات البلدية التي أجريت الصيف الماضي ، مشيرة إلى صعوبة تصور استمرار أردوغان رئيسا للبلاد بوجود حزب المستقبل الذي شكله داود أوغلو فضلا عن حزب جديد آخر سيعلن عنه قريبا وزير المالية السابق علي باباجان.

وتابعت (واشنطن بوست) قائلة : “إن ثمة عوامل خارجية يمكن أن تطيل من العمر الإفتراضي لنظام أردوغان الحالي من بينها المغامرة العسكرية التي يقوم بها في الخارج إلى جانب كيفية تعامل واشنطن مع تركيا”.

واختتمت الصحيفة مقالها بالقول:إن هذه العوامل الخارجية ستكون مؤقتة، إذ يرغب العديد من الأتراك في استعادة ديمقراطيتهم وأعدادهم في تزايد..

ورأت أن حزب العدالة والتنمية الذي حكم البلاد على مدار الـ 17 عاما الماضية قد فقد براعته، وسيظهر شخص آخر عاجلا أو آجلا ليتولى قيادة الدفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫92 تعليقات

  1. Thanks for the tips on credit repair on all of this blog. What I would advice people is to give up the mentality that they can buy now and pay later. As a society we tend to do this for many things. This includes vacations, furniture, and items we want. However, you need to separate your wants from all the needs. While you are working to improve your credit score you have to make some sacrifices. For example you can shop online to save money or you can go to second hand stores instead of expensive department stores for clothing.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق