أخبار العالمالشرق الأوسط

نزوح عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال بسبب القتال في عفر

عفر- إثيوبيا-28-01-2022


أكدت الأمم المتحدة استمرار فرار المزيد من الناس من منازلهم في شمال إثيوبيا بسبب استمرار القتال حول بلدة أبالا في مقاطعة عفر، بالقرب من الحدود مع إقليم تيغراي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، إن الاشتباكات تحول دون إيصال المساعدات عبر الطريق الوحيد المتاح إلى تيغراي التي لم تصلها الإمدادات منذ منتصف ديسمبر الماضي
وأشار إلى أن المنظمة الدولية اضطرت، إلى جانب شركائها في المجال الإنساني، إلى تقليص المزيد من العمليات الإنسانية في تيغراي بسبب النقص الحاد في الإمدادات والوقود والمال.

وقد حذرت منظمات إغاثة من أن العمليات قد تتوقف نهائيا بحلول نهاية فبراير، مشيرة إلى نفاد إمدادات التغذية التكميلية وعلاج سوء التغذية الحاد الوخيم.
وأشار إلى التقارير التي أفادت بنزوح عشرات الآلاف من الرجال والنساء والأطفال في الأسابيع القليلة الماضية بسبب القتال في عفر.

وقال إن “هؤلاء الناس بحاجة ماسة إلى الغذاء والمأوى في حالات الطوارئ والمياه والصرف الصحي والوصول إلى الخدمات الطبية”.

وقد تم الوصول إلى حوالي 3.2 مليون رجل وامرأة وطفل بالمساعدات الغذائية منذ أكتوبر الماضي.

أما في محافظة عفر، فقد تم الوصول إلى ما يقرب من 380 ألف شخص في هذه الجولة الحالية من توزيع المواد الغذائية، وفقا للمتحدث الأممي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق