منظمة بتسيلم: إسرائيل دولة "أبارتهايد" - ستراتيجيا نيوز
أخبار العالمالشرق الأوسط

منظمة بتسيلم: إسرائيل دولة “أبارتهايد”

القدس-فلسطين المحتلة-12-01-2021


قالت منظمة (بتسيلم) الحقوقية الإسرائيلية إن النظام الإسرائيليّ يسعى إلى تحقيق وإدامة تفوّق يهوديّ في المساحة الممتدّة من النهر إلى البحر ولذلك فقد أصبحت دولة فصل عنصري “أبارتهايد”.

وأشارت في ورقة موقف أصدرتها اليوم الثلاثاء، إلى أن “كلّ المنطقة التي تسيطر عليها إسرائيل – داخل الخطّ الأخضر وفي الضفة الغربيّة وشرقيّ القدس وقطاع غزّة – تخضع لنظام واحد يعمل وفق مبدإ ناظم واحد: تحقيق وإدامة تفوّق جماعة من البشر (اليهود) على جماعة أخرى (الفلسطينيّين)”.

وقالت: “إنه نظام فصل عنصري. في الحالة الإسرائيليّة لم ينشأ هذا النظام بين ليلة وضُحاها وإنّما تمأسس واتّضحت معالمه بمرور الزمن. تراكُم هذه الخطوات بمرور السّنين وانعكاسها على نطاق واسع في القوانين والممارسة والدّعم الجماهيريّ والقضائيّ الذي حظيت به، كلّها تؤسّس للإستنتاج المؤلم أنّ هذا النظام قد تجاوز السّقف الذي يقتضي تعريفه كنظام أبارتهايد”.

وتوضح ورقة الموقف أنّ “الوسيلة الأساسيّة التي تسخّرها إسرائيل لتحقيق مبدإ التفوّق اليهوديّ هي هندسة الحيّز جغرافيّاً وديمغرافيّاً وسياسيّاً: يدير اليهود حياتهم في حيّز واحد متواصل يتمتّعون فيه بالحقوق الكاملة، وعلى عكس ذلك، يعيش الفلسطينيّون في حيّز مشظّى إلى معازل مختلفة وإسرائيل تقرّر أيّ الحقوق تمنح للفلسطينيّين في كلّ من هذه المعازل وأيّها تسلب، وفي جميعها هي حقوق منقوصة مقارنة بالحقوق التي يتمتّع بها اليهود”.

وأشارت إلى أن “الفلسطينيّين سكّان المناطق المحتلة لا يزالون تحت نظام عسكريّ في الضفة الغربيّة وتحت الحصار وسيطرة إسرائيل الفعّالة من الخارج في قطاع غزّة”.

وأوضحت أنّ” مواصلة وصف إسرائيل بأنّها دولة ديمقراطيّة هو وصف لا يمتّ للواقع بصِلة”..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق