أخبار العالمالشرق الأوسط

مقتل 16 شخصا وإصابة 35 آخرين بغارات أمريكية بريطانية على محافظة الحديدة اليمنية

قُتل 16 شخصا وأصيب 35 آخرون، اليوم الجمعة، إثر قصف جوي أمريكي وبريطاني، استهدف مواقع لجماعة “أنصار الله” اليمنية، في محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

وذكرت قناة “المسيرة” التابعة لـ”أنصار الله”، اليوم الجمعة، أن “الغارات الأمريكية البريطانية على الحديدة والصليف، الليلة الماضية، أسفرت عن مقتل 16 شخصا وإصابة 35 آخرين”.

وكانت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم) قد أعلنت صباح اليوم الجمعة، أن القوات الأمريكية والبريطانية، نفذت ضربات استهدفت 13 موقعا في المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

وأضافت أن “هذه المواقع تمثل تهديدا للقوات الأمريكية وقوات التحالف والسفن التجارية في المنطقة”.

وأشارت إلى أن “هذه الإجراءات ضرورية لحماية قواتنا، وضمان حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا للولايات المتحدة والتحالف والسفن التجارية”.

وأمس الخميس، قال زعيم “أنصار الله” في اليمن عبد الملك الحوثي: “هناك تراجع في حركة السفن الأمريكية والبريطانية والإسرائيلية في المنطقة”، بعدما استهدفت الجماعة 129 سفينة منذ بدء عملياتها الداعمة لقطاع غزة، الذي يشهد حربا إسرائيلية تقترب من نهاية شهرها الثامن.

وأكد الحوثي أن عمليات الجماعة “مستمرة في إطار المرحلة الرابعة”، متوعدا بأنها ستكون في “تصاعد مستمر كمّا وكيفا”.

وتصاعد التوتر في البحرين الأحمر والعربي وخليج عدن، منذ بدء جماعة “أنصار الله”، في نوفمبر 2023، شن هجمات على سفن تقول إنها مرتبطة بإسرائيل أو المتجهة إلى موانيها، ردًا على عمليات الجيش الإسرائيلي في قطاع غزة.

وفي المقابل، توجه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية على مواقع “أنصار الله” بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق