أخبار العالمإفريقيا

مقتل مائتين وأسر 35 عنصرا من المعارضة التشادية بالجنوب الليبي

بنغازي-ليبيا-17-9-2021

كشف مصدر عسكري ليبي،اليوم الجمعة،عن تمكن القوات المسلحة العربية الليبية من أسر 35 عنصرا من قوات المعارضة التشادية في الجنوب الليبي حيث تواصل القوات المسلحة عملياتها لحفظ الأمن والسيادة الوطنية‏.

كما أفاد المصدر بأن القوات المسلحة تمكنت من قتل 200 عنصر آخرين من بينهم سبعة مقاتلين مصنفين بـ”الخطيرين” في معارك جنوب البلاد.

ودخلت المواجهات بين الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، وفصائل من المعارضة التشادية في جنوب ليبيا، يومها الثالث على التوالي،وسط استمرار صمت السلطة الانتقالية في البلاد، في موقف يبدو-حسب مراقبين- أنها تقع تحت ضغط الميليشيات و”جماعة “الإخوان” بعدم إبراز الدور الوطني الرائد للجيش الوطني في تحرير أجزاء كبيرة من ليبيا من الإرهاب وحماية الحدود والحفاظ على السيادة الوطنية.

وأعلن الجيش الوطني في بيان مقتضب لشعبة الإعلام الحربي، عن تحرك قوة عسكرية بـ”الكتيبة 116 مشاة” لتأمين المناطق الحدودية، من خلال الدوريات العسكرية، بعد مشاركتها في تدمير مواقع المعارضة التشادية بمناطق بجنوب ليبيا،كما وزعت الشعبة مشاهد لاستهداف قوات الجيش مواقع تلك المعارضة.

.وكانت “جبهة التغيير والوفاق” التشادية (فاكت) قد ذكرت أمس الأول، أن مواقعها على الخطوط الأمامية تعرضت لهجوم من قوات المشير حفتر التي تقاتل إلى جانب من وصفتهم بـ”مرتزقة سودانيين”وقوات فرنسية، بينما نفى الجيش الفرنسي وجود قوات برية أو جوية له في تلك المنطقة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق