الشرق الأوسط

مصر تبحث الأزمة الليبية مع واشنطن

بحث وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع كبير مستشاري الرئيس الأمريكي، غاريد كوشنر، الأزمتين الليبية والسورية، وأكدا أهمية “التوصل إلى حلول سلمية لتلك الصراعات”.
وقال سامح شكري ان مصر تولي أهمية لاستمرار التنسيق والتشاور بين البلدين حول سبل ترسيخ السلام والإستقرار في منطقة الشرق الأوسط، لا سيما في ظل الأزمات المتعددة التي تعاني منها المنطقة.
كما أجرى شكري محادثات هاتفية مع مستشار الأمن القومي الألماني يان هاكر، أمس الثلاثاء، تناولت مجمل العلاقات الثنائية والقضايا ذات الإهتمام المشترك، وأبرزها”تطورات الأزمة الليبية”.
وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية المصرية، أحمد حافظ، إن الإتصال شهد تبادل الرؤى بين الجانبين حول آخر تطورات الأزمة الليبية، وسبل دفع جهود استعادة الأمن والإستقرار في ليبيا، فضلا عن تناول الترتيبات الجارية حاليا لعقد مؤتمر برلين الخاص بالشأن الليبي.
وتأتي هذه المشاورات قبل انعقاد مؤتمر برلين الذي ترعاه ألمانيا بخصوص المشهد السياسي والعسكري في البلاد، في ظل تأكيدات وتطمينات بأن المؤتمر سيكون غير سابقيه.
وتحشد ألمانيا حاليا الدعم لعقد مؤتمر يضم وزراء خارجية مجموعة الدول السبع والدول المعنية بالملف الليبي من أجل الوصول إلى حلول فعلية للأزمة في ليبيا ووقف التدخلات الخارجية ومنع تدفق السلاح وقبل كل هذا وقف الإقتتال الدائر حاليا في العاصمة طرابلس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق