أحداث وشخصيات

مستشار الأمن القومي الامريكي المُقال يخرج عن صمته:سياسة ترامب خاطئة

في أول خروج إعلامي له منذ إقالته ، اختار جون بولتون، مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق، انتقاد سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه كوريا الشمالية .
وذكرت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية ،أن بولتون تجنب في أول ظهور له في وسائل الإعلام منذ إقالته الحديث عن القضايا الراهنة مثل فضيحة أوكرانيا ،لافتة إلى أنه ركز في كل حواره على سياسة ترامب تجاه كوريا الشمالية التي وصفها بالخاطئة ، ما يؤكد الخلاف الذي كان قائما بين الطرفين بشـن هذا الملف .
وأكّد بولتون ، أن الزعيم كيم جونغ أون “كان سعيدا لرؤيتي خارج أسوار البيت الأبيض”، مضيفا “لا يوجد أي أساس للوثوق في الوعود التي يقدمها الكوريون الشماليون”.
وأضاف: “يتعين على الولايات المتحدة أن تتوقف عن عقد قمم مع كيم، وأن تتبع بدلا من ذلك نهجا أكثر شدة تجاه هذه الدولة، بما في ذلك تغيير محتمل للنظام وحتى استخدام القوة العسكرية لحثها على وقف برنامجها النووي”.
ولفت بولتون إلى أن “إدارة ترامب، في إطار مساعيها إلى إبرام اتفاق نووي، تمنح الكثير من الصلاحيات لبيونغ يانغ لمواصلة انتهاكها عقوبات مجلس الأمن”.
وسبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن وصف بولتون بـ”الشخص القاسي”، وقال إنه “يميل إلى التدخلات العسكرية”،متابعا: “أبلغت جون بولتون، بأنه لم تعد ثمة حاجة لخدماته في البيت الأبيض. اختلفت بشدة مع الكثير من اقتراحاته مثلي مثل آخرين في الإدارة”.

وكان ترامب أعلن، قبل أيام، بشكل مفاجئ إقالة بولتون، الذي يعتبر أحد الصقور البارزين في الإدارة الأمريكية، وسط خلافات بشأن التعامل مع ملفات السياسة الخارجية، مثل كوريا الشمالية وإيران وأفغانستان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق