أخبار العالمأوروبا

مخاوف أوروبية من مستقبل الاتحاد الأوروبي

تونس 19-07-2021

إن “الاتحاد الأوروبي يضعف بسبب تصرفات عدد من الدول الأعضاء”.هذا ما أعلن عنه الرئيس السابق للمجلس الأوروبي ورئيس الوزراء البولندي السابق دونالد توسك، في مقابلة مع قناة “تي في إن 24” البولندية.

 كما أبدى توسك مخاوف كبيرة حين قال مباشرو “إذا ظهر المزيد من الدول التي تصر على إلحاق الضرر بالاتحاد الأوروبي بطريقة ما، فقد تنتهي المنظمة”.

مشيرا في قوله الى بولندا و المجر بالفعل عملية “تقويض” الاتحاد الأوروبي.

وأوضح أن أزمة العلاقات بين بعض الدول وقادة الاتحاد الأوروبي ذات طابع سياسي وهي مستمرة منذ فترة طويلة.

وأشار توسك إلى سبب وجود فرصة لحدوث ذلك بقوله “أتذكر التحدث مع ديفيد كاميرون رئيس الوزراء السابق لبريطانيا العظمى، حيث تم إجراء الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي وقال لي:”لا تقلق، بالتأكيد لن نغادر الاتحاد الأوروبي”. وأضاف توسك: “وفجأة، بعد ستة أشهر حدث أمر لم تتوقعه الحكومة”.

في وقت سابق، أشارت محكمة الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ لبولندا إلى تناقض أحكام الإصلاح القضائي مع القانون الأوربي، لا سيما فيما يتعلق باستقلال النظام القضائي في البلاد. ولوحظ أن الأحكام المتعلقة بالغرفة التأديبية للمحكمة العليا لبولندا لا تضمن استقلال وحياد القضاة، حيث يمكن أن يتأثروا بشكل مباشر أو غير مباشر بالسلطات التشريعية والتنفيذية.

وفي حال لم تعالج بولندا الانتهاك، فيمكن أن يتم تغريمها من قبل الاتحاد الأوروبي.

بعد ذلك، اتهم المدعي العام البولندي، وزير العدل زبيغنيو زيبرو، محكمة الاتحاد الأوروبي بتنفيذ أمر سياسي. فوفقاً له، فإن محكمة الاتحاد الأوروبي أظهرت “التفكير الاستعماري الذي يسمح بتقسيم دول الاتحاد إلى الأفضل والأسوأ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق