أخبار العالمإفريقيا

محلل سياسي:تقاطع الأطماع الخارجية قد يفشل مؤتمر برلين

طرابلس-ليبيا -15-1-2020 زهور المشرقي

اعتبر المحلل السياسي الليبي عيسى رشوان،في تصريح لصحيفة (ستراتيجيا نيوز)، اليوم الأربعاء15-يناير-2020 أن مؤتمر برلين المزمع عقده الأحد المقبل في برلين سبقته عدة مؤتمرات بنفس النتائج السلبية، مستبعدا نجاحه .
وقال رشوان،”إن مختلف الدول تتعامل مع الملف الليبي بنفس الطريقة : تسويات جديدة مؤقتة ما بين الفاعلين الجدد والفاعلين السابقين ، محاولة حل نقاط تقاطع مصالح الدول الأجنبية في ليبيا بحضور ليبي ، تجنب الحديث عن ملفات الفساد ، غض الطرف عن أسباب الفساد الحياة السياسية الليبية ، الحل لن يكون إلا ليبيا وعلي أرض ليبيا بمشاركة ودعم عربي” …
وكان رشوان قد صرح في وقت سابق لـ(ستراتيجيا نيوز) بأن ألمانيا البلد المنظم لمؤتمر برلين تواجه صعوبات عديدة لم تكن تتوقعها بسبب كثرة العوامل والأطراف الخارجية في الملف الليبي،والمستوي العالي في التنافسية الإقتصادية علي موارد الدولة الليبية الإستثمارية أو من موارد الطاقة ،إضافة إلى الموقع الجغرافي كبوابة لإفريقيا.
وتابع رشوان:”نقاط تقاطع المصالح كبيرة ومتشابكة وعديدة ما يؤدي إلى وجود خاسرين كثر ورابحين قلة في هذا الملف ،مما جعل حالة الفوضي مفيدة للخاسرين المستقبليين في ليبيا.
وشدّد المحلل السياسي الليبي على أن الدول الضالعة في الملف لم تتفق ولن تتفق على خسارتها لموقعها في الملف الليبي..
وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد دعت إلى عقد قمة دولية موسعة بشأن أزمة ليبيا الأحد المقبل في برلين، بمشاركة السراج، والمشير خليفة حفتر، فيما قالت روسيا إن مشاورات موسكو لإبرام اتفاق لوقف إطلاق النار بين قوات حكومة الوفاق وقوات حفتر سيجري استئنافها.
وبيّن مكتب المستشارة الألمانية في بيان له أن قمة برلين ستدعم جهود الأمم المتحدة من أجل تحقيق دولة ذات سيادة في ليبيا، ودعم المصالحة بين الفرقاء الليبيين، ودعت برلين طرفي الصراع (حكومة الوفاق وحكومة طبرق) إلى المشاركة في القمة.
وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد أكدت سابقا أن الهدف الأول لمؤتمر برلين سيكون منع أي بلد أجنبي من التدخل في الشأن الليبي الداخلي، خصوصا من ناحية الدعم العسكري، وفي هذا السياق قد يقترح حظر على توريد الأسلحة إلى ليبيا حسب تصريحات وزير الخارجية الألماني هايكو ماس .


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق