آسياأخبار العالم

متحدث باسم الخارجية الصينية: المجتمع الدولي يدعم تأسيس يوم دولي للحوار بين الحضارات

يؤيد المجتمع الدولي بالإجماع تأسيس اليوم الدولي للحوار بين الحضارات، والذي يوضح تماما أن مبادرة الحضارة العالمية تتماشى مع اتجاه العصر وتلبي احتياجات العصر، حسبما ذكر متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء 11 يونيو 2024.

وخلال مؤتمر صحفي، قال المتحدث “لين جيان” إن الرؤى والحلول الصينية تكتسب فهما ودعما واستجابة على نحو متزايد من المزيد والمزيد من الدول.

وفي 7 يونيو الجاري، تبنت الجلسة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة بالإجماع قرارا اقترحته الصين لتحديد 10 يونيو يوما دوليا للحوار بين الحضارات.

وقد تمت دعوة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والمنظمات التابعة للأمم المتحدة للاحتفال بهذا اليوم الدولي.

وقال لين “إن اقتراح الصين بتأسيس يوم دولي للحوار بين الحضارات يهدف إلى تعزيز الاعتراف العالمي بالقيمة المهمة للتنوع الثقافي والتعاون في التبادلات بين الحضارات”.

وأضاف أنه يتم تشجيع الحضارات المختلفة على تعزيز التواصل والتعلم المتبادل والوحدة من أجل الاستكشاف المشترك لحلول للتحديات العالمية.

وأشار المتحدث إلى أن القرار يتمحور حول المبادئ الأساسية لمبادرة الحضارة العالمية، وينص بوضوح على أن جميع إنجازات الحضارات هي الرابطة الإنسانية، ويدعو إلى احترام تنوع الحضارات، ويؤكد على الدور المهم للحوار بين الحضارات في الحفاظ على السلام العالمي وتعزيز التنمية المشتركة، فضلا عن تعزيز رفاهية البشر وتحقيق التقدم المشترك.

واختتم لين تصريحاته قائلا إن الصين مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي للتنفيذ الفعال للقرار الذي تبنته الجمعية العامة للأمم المتحدة، وبذل جهود متواصلة لتعزيز التبادلات الثقافية والتعلم المتبادل، بالإضافة إلى تعزيز السلام والتنمية في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق