أخبار العالمإفريقيا

ماكرون يعلن إنهاء عملية”برخان” في منطقة الساحل والصحراء

باريس-فرنسا-11 يونيو 2021


أعلن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمس الخميس، أن عملية فرنسا لمكافحة الإرهاب في غرب أفريقيا (برخان) ستنتهي، وستدمج في مهمة دولية أوسع، وأنه سيضع اللمسات النهائية لذلك بنهاية يونيو الجاري.

وتحدث ماكرون في مؤتمر صحفي في باريس، عن “تغيير عميق” في الحضور العسكري لبلاده، وأعلن أن فرنسا بصدد تشكيل تحالف “لمكافحة الجهاديين في الساحل الإفريقي”.

وقال “في نهاية المشاورات، سنبدأ تغييرا عميقا لوجودنا العسكري في منطقة الساحل”، معلنا انتهاء “عملية برخان” بوصفها “عملية خارجية”، وتشكيل “تحالف دولي يضم دول المنطقة”.
وحققت فرنسا بعض النجاحات في محاربة المسلحين والمتطرفين في منطقة الساحل لكن الوضع لا يزال هشا للغاية، ويخيم الإحباط على باريس مع استمرار الإضطراب السياسي، خاصة في مالي.

ويأتي قرار إنهاء عملية “برخان” بعد أيام من سيطرة القائد العسكري في مالي، العقيد عاصمي غويتا، على السلطة في أعقاب الإطاحة بثاني رئيس خلال 9 أشهر.

ووصف ماكرون تلك الخطوة بأنها “انقلاب على الإنقلاب”، وعلّق مؤقتا العمليات المشتركة بين القوات الفرنسية والمالية في الثالث من يونيو الحالي.
وينظر العديد من السياسيين والخبراء الغربيين إلى منطقة الساحل على أنها خطر كبير بسبب القوة المتزايدة للجماعات الإرهابية هناك، فضلاً عن دورها كمفترق طرق لتهريب الأسلحة والبشر.
وبخشى عديد الخبراء أن يستغل المقاتلون في المنطقة أي فراغ أمني لتصعيد عملياتهم العسكرية في ظل أزمات سياسية واقتصادية متواصلة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق