أخبار العالمالشرق الأوسط

مؤتمر إقليمي لبحث فرص خفض البطالة في المنطقة العربية 

 انعقد بالعاصمة الأردنية عمان،اجتماع إقليمي رفيع المستوى حول فرص خفض البطالة في المنطقة العربية ، بمشاركة الشباب وصنّاع القرار والقطاع الخاص ووكالات الأمم المتحدة.

أكد مسؤولون أمميون رفيعو المستوى أن المنطقة العربية، وهي موطن لأعلى معدلات البطالة بين صفوف الشباب في العالم، بحاجة إلى خلق أكثر من 33.3 مليون فرصة عمل بحلول عام 2030، لخفض معدل البطالة الإجمالي إلى 5 في المائة ولتكون قادرة على استيعاب العدد الكبير من الشباب الذين يدخلون سوق العمل وتحقيق استقرار معدلات بطالة الشباب.

وهدف الاجتماع إلى معالجة وسائل تعزيز الربط بين التعلّم وسوق العمل، والتي تشمل تحسين أنظمة التعليم، بما فيها اكتساب المهارات والتعليم والتدريب التقني والمهني، ودعم ريادة الأعمال للشباب.

ووفقا للمسؤولين الأمميين، يُشكّل الأطفال والشباب حوالي نصف سكان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث لا تتناسب أنظمة التعليم والمناهج الحالية مع تطور سوق العمل والتغيرات في طبيعة العمل

ويبلغ معدل بطالة الشباب في المنطقة العربية ضعف المعدل العالمي تقريبا وقد نما بمعدل 2,5 مرة أسرع من المتوسط العالمي بين عامي 2010 و2021، وهو يمثل استنزافا كبيرا للإمكانات الاقتصادية للمنطقة .

 وأكد مسؤولو الأمم المتحدة أن تعلّم الشباب المهارات الحياتية من شأنه المساهمة في تعزيز القيم الإيجابية فيما يتعلق بصحتهم وحقوقهم وعائلاتهم وعلاقاتهم وأدوارهم بناء على النوع الاجتماعي والمساواة بين الجنسين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق