إفريقيا

ليبيا:تطورات ميدانية خطيرة وهجوم على قاعدة الوطية الجوية

طرابلس-ليبيا-25-03-2020

شهدت الساعات الماضية تطورا خطيرا في الحرب الدائرة على عدة محاور في المنطقة الغربية من ليبيا،حيث اشتعلت الجبهات القتالية فيما سجل هجوم إرهابي على قاعدة “الوطية” الجوية القريبة من الحدود مع تونس.
وأعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة اليوم الأربعاء، أن قوات الوفاق مدعومة بالمرتزقة شنت هجومًا غادرًا على قاعدة الوطية .
وأوضحت الشعبة أن القوات المسلحة تمكنت من دحر الهجوم وأوقعت في صفوفهم خسائر كبيرة.
وأشارت إلى أن قوات الوفاق مدعومة والمرتزقة ومن يقودهم لايعترفون بهدنة أو وقف للأعمال القتالية ولا بالأوضاع الإنسانية.

وكانت قوات الوفاق اخترقت الهدنة الإنسانية في يومها الثاني باستهداف منطقة الشرشارة شمال مدينة ترهونة بوابل من صواريخ الجراد.

وقال الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء أحمد المسماري، إن استهداف ترهونة يأتي بالتزامن مع تساقط القذائف العشوائية من مدفعية المليشيات على أحياء منطقة قصر بن غشير ووادي الربيع شرق العاصمة طرابلس.

من جهته،أعلن آمر غرفة العمليات المشتركة التابعة لقوات حكومة الوفاق اللواء أسامة جويلي، القبض على عدد من عناصر قوات القيادة العامة في قاعدة الوطية الجوية بينهم أجانب،حسب قوله.
إلا أن مصادر مطلعة أفادت بأن سلاح الجو التابع للجيش الوطني الليبي شن غارات جوية على قوات الوفاق بالقرب من قاعدة الوطية العسكرية.
وقالت المصادر إن قوات الجيش صدت الهجوم وسط تراجع لقوات الوفاق بعد تعرضها لقصف جوي ورد ناري كثيف.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي تسجيلات لتحليق الطائرات معلنةً الاحتفال بالنصر على قوات الوفاق بعد دحرها عن قاعدة الوطية.
وتتسم القاعدة بموقع استراتيجي هام حيث انها تغطي كافة المنطقة الغربية وتستطيع تنفيذ عمليات قتالية جوية ضد أهداف عسكرية، ويعتمد عليها الجيش الوطني بشكل كبير في عملياته العسكرية.

وفي سياق ذي صلة،أكد مصدر عسكري أن قوات الجيش الليبي حققت خلال آخر 24 ساعة تقدمات كبيرة في محور عين زارة جنوب العاصمة طرابلس.
وقال أحد عناصر الكتيبة 127 مجحفلة، في تصريح خاص لـ (بوابة إفريقيا) الإخبارية: إنه ردًا على الإنتهاكات المتكررة وخرق الهدنة من قبل المليشيات الإجرامية،وآخرها الهجوم الصاروخي العشوائي علي مدينة ترهونة، والهجوم المباغت علي مواقع الكتيبة 127 في عين زارة، قامت سرايا المشاة التابعة للكتيبة 127مجحفلة بصد هجوم العدو وقامت بمطاردة فلوله بعد معركة طاحنة حيت تقدمت إلى منطقة القبائلية بالقرب من النادي الدبلوماسي والأربع شوارع في وسط عين زارة.
وأضاف المصدر أن قوات العدو تقهقرت وفرت مهزومة، وانسحبت إلى جزيرة الفرناج، مؤكدا أنه لم تسجل خسائر في صفوف سرايا قوات الجيش الليبي.
وتأتي هذه التطورات بعد إعلان البعثة الأممية هدنة “إنسانية” بين الجيش الوطني الليبي وقوات حكومة الوفاق.
وكانت القوات المسلحة قد رحّبت بالدعوة الدولية إلى وقف إطلاق النار الإنساني لتمكين السلطات المحلية في ليبيا من مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، شريطة التزام قوات الوفاق بذلك.

وسبق أن اتهم الناطق باسم الجيش الوطني قوات الوفاق بخرق الهدنة الإنسانية المعلنة بعد ساعات من اعلان بدء سريانها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق