أخبار العالمإفريقيا

لافروف: الغرب تجاوز كل الحدود والمنطق وصبر موسكو بدأ ينفد

موسكو-روسيا-15-01-2022


حمل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، حلف شمال الأطلسي المسؤولية عن محاولة جر أعضاء جدد ومنهم أوكرانيا إلى صفوفه بشكل اصطناعي، مؤكدا أن موسكو ستواصل العمل كي تكون مستعدة لأي سيناريو.

وحذر لافروف أمس الجمعة، خلال مؤتمر صحفي حول نتائج عمل الدبلوماسية الروسية في عام 2021، من أن الغرب يعمل على تقويض قواعد العلاقات الدولية المبنية على ميثاق الأمم المتحدة ويحاول إملاء نهجه على الآخرين، مشددا على رفض روسيا هذا النهج. وقال إن دول الغرب تسهم في تطور الأمور بطريقة سلبية، مشيرا إلى أن مخاطر اندلاع المواجهة في العالم تتصاعد.

ورجح الوزير أن الغرب يحاول تنحية الولايات المتحدة عن المسؤولية عن اتخاذ قرار بخصوص الرد على المبادرة الروسية وإطلاق مشاورات مبهمة بخصوص هذه المسألة بدعوى ضرورة التشاور مع الشركاء الغربيين، مبدياً قناعة موسكو بأن رد الغرب على مبادرتها يتوقف غالبا على موقف واشنطن.

وأضاف:”بصراحة، يدرك الجميع طبعا أن أفق التوصل إلى اتفاق تتوقف على الولايات المتحدة، ومهما قالوا لنا عن ضرورة التشاور مع الحلفاء، فإن ذلك مجرد حجج واهية ومحاولات لعرقلة العملية”.

وفسر الوزير موعد طرح روسيا مبادرتها بتراكم المشاكل والخلافات بين الطرفين، لافتا إلى أن حلف الناتو خلافا لتعهداته اقترب بشكل مباشر من حدود روسيا، و”رمى إلى سلة نفايات” بوعوده السابقة..

وأكد رئيس الدبلوماسية الروسية أن موسكو تعلم كيفية ضمان أمنها في أي سيناريو ولن تتنظر أي تغيرات ووعود جديدة إلى ما لا نهاية.

وتطرق الوزير الروسي إلى آخر التطورات في كازاخستان، قائلا إن قوات حفظ السلام التابعة لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ساعدت هذا البلد في “احتواء تهديد إرهابي ظهر هناك بتأثير من الخارج”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق