آسياأخبار العالم

قمة شنغهاي: تعزيز التعاون في مجالات الدفاع والأمن والاقتصاد

سمرقند-أوزباكستان-16-9-2022
أعربت دول منظمة شنغهاي للتعاون، اليوم الجمعة، عن “اعتزامها زيادة التعاون في مجال الدفاع والأمن”.

وقال البيان الختامي للقمة إن دول منظمة شنغهاي شددت على “أهمية عقد تدريبات عسكرية مشتركة لمكافحة الإرهاب ضمن مهمات سلام، لزيادة مستوى التفاعل فى مكافحة التشكيلات المسلحة للمنظمات الإرهابية الدولية وتحسين أساليب مكافحة الإرهاب”.

ودعت الدول الأعضاء إلى “الامتثال لاتفاقية حظر تطوير وإنتاج وتخزين واستخدام الأسلحة الكيميائية وتدمير تلك الأسلحة”.
وأعربت عن “اعتزامها وضع قائمة واحدة للمنظمات الإرهابية والانفصالية والمتطرفة”. والتي تنصّ على حظر أنشطتها على أراضي أعضاء منظمة شنغهاي للتعاون”.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينغ، في وقت سابق اليوم الجمعة، خلال القمة الرامية إلى تشكيل قطب مواجه للغرب: إنّ “على القادة العمل معاً للتشجيع على قيام نظام دولي يسير في اتجاه أكثر عدلاً وعقلانية”، مشدداً على أهمية “منع أي محاولة من قبل قوى خارجية لتنظيم ثورات ملونة في الدول الأعضاء في منظمة شنغهاي”، مضيفاً: “يجب أن ندعم جهود بعضنا البعض لحماية الأمن والتنمية”.

ومن جهته، أكّد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، خلال كلمة في قمة منظمة شنغهاي، أنّ “الأحادية الأمريكية تسعى لإبقاء دول العالم في حالة من التخلف”، مشدداً على أنّ “منطقتنا ذاقت خلال السنوات الماضية طعم التدخل الأجنبي”، مشيراً إلى أنّ “أمريكا لم تتعلم من درسها في أفغانستان، بل تسعى لزعزعة الأمن في المنطقة”.

ومع إيران تتألف منظمة شنغهاي للتعاون من 9 دول أعضاء هي: أوزبكستان، وباكستان، وروسيا، والصين، وطاجيكستان، وقيرغيزستان، وكازاخستان، والهند.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق