أخبار العالم

غوتيريش يدعو إلى التضامن وتجسيد الإنسانية المشتركة في مواجهة كورونا

نيويورك-الأمم المتحدة-13-4-2020


وجه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، نداء خاصا إلى الزعماء الدينيين من جميع الأديان، لتوحيد القوى من أجل العمل على إحلال السلام في جميع أرجاء العالم والتركيز على معركتنا المشتركة من أجل هزيمة جائحة كوفيد-19.

وجاءت دعوة الأمين العام،أمس الأول السبت، في وقت خاص في تقويم المناسبات الروحية، حيث يحتفل المسيحيون بعيد الفصح، فيما يحتفل اليهود بعيد الفصح اليهودي، كما سيبدأ المسلمون قريبا شهر رمضان المبارك.
وقال غوتيريش:
“لقد عرفنا دائما أن هذه المناسبات تشكل وقتا من أوقات الشعور بالرابطة، ووقتا من أوقات ربط الصلات الأسرية، ووقتا من أوقات العناق والمصافحة واتحاد الإنسانية.. ولكن هذا وقت لم يسبق له مثيل، فنحن نسعى جميعا إلى سبر أغوار عالم غريب وسريالي، عالم شوارعه خالية ومتاجره مغلقة، وأماكن العبادة فيه خالية.. عالم يغمره القلق”.

وأضاف الأمين العام: “إننا قلقون على من نحب وهم أيضا يشعرون بنفس القلق علينا. فكيف نحتفل في وقت كهذا؟” داعيا إلى أن نستلهم جميعا من جوهر هذه المناسبات المقدسة “بوصفها لحظات للتأمل والذكرى والتجديد”.

ودعا الأمين العام إلى أن “نفكر بشكل خاص في العاملين الصحيين الأبطال في الخطوط الأمامية الذين يكافحون هذا الفيروس الخبيث، وفي جميع من يعملون على الحفاظ على سيرورة الحياة في مدننا وقرانا”.

ودعا أنطونيو غوتيريش إلى أن نتذكر أحوج الفئات والضعفاء في جميع أرجاء العالم، ومن يوجدون في مناطق الحرب ومخيمات اللاجئين والأحياء الفقيرة وجميع الأماكن الأقل تجهيزا لمكافحة الفيروس..

كما شدد الأمين العام على ضرورة”أن نجدد إيماننا ببعضنا بعضا، ونستمد القوة من الخير الذي يتجمع في الأوقات العصيبة في سياق اتحاد مجتمعات ذات معتقدات وتقاليد أخلاقية متنوعة من أجل رعاية بعضها بعضا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫76 تعليقات

  1. تنبيه: 2longitude

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق