الشرق الأوسط

رفض مشترك للحوار المباشر بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي

جددت الحكومة اليمنية رفضها الحوار المباشر مع وفد المجلس الإنتقالي الجنوبي الذي وصل، أمس الثلاثاء إلى المملكة العربية السعودية، وسط تقارير عن حوار غير مباشر بين الطرفين ترعاه المملكة.
وجاء رفض الحوار المباشر على لسان نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية احمد الميسري،في تسجيل صوتي نشره سكرتيره الإعلامي وضّاح فارع.
وذكر الميسري أنه إن كانت هناك ضرورة للحوار فسيتم مع ”الأشقاء في دولة الإمارات“ وليس مع من وصفهم بـ “الأدوات” حسب تعبيره،وهدد بالعودة إلى عدن اما بالسلم او بالحرب.
من جانبه اكد عضو وفد المجلس الإنتقالي عبدالرحمن شيخ، أن حضورهم إلى السعودية يأتي بناءً على طلب المملكة ، وأن الوفد سيجلس مع مسؤولين سعوديين وليس مع الحكومة..
من جهته،قال المتحدث باسم الإنتقالي الجنوبي نزار هيثم إن يد الإنتقالي ممدودة للحوار، تقديرًا لجهود السعودية لجمع الأطراف، متهما القوات الحكومية بخرق وقف إطلاق النار، واستقدام مجاميع عسكرية متشددة للسيطرة على عدن، ومحافظات الجنوب، على حد قوله.
وأضاف في تغريده له على تويتر: سيبذل الوفد كل ما من شأنه تحقيق السلام.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق