أخبار العالمإفريقيا

ديفيد شيرر:عملية السلام لا تزال هشة بجنوب السودان

جوبا-جنوب السودان-12 أبريل 2021


قال ديفيد شيرر رئيس بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في جنوب السودان، في آخر مؤتمر صحفي له قبل انتهاء فترة منصبه، إن عملية السلام لا تزال هشة وإن هناك الكثير الذي يتعين عمله على عدة أصعدة منها الدستور والإصلاح الاقتصادي.

وتحدث شيرر عن بعض المحطات المهمة التي شهدها جنوب السودان خلال السنوات الأربع الماضية التي شغل خلالها منصبه، ومنها وقف إطلاق النار وإحياء اتفاق السلام وتشكيل الحكومة الانتقالية.

ولكنه أوضح أن الطريق أمام تحقيق السلام الدائم ما زال طويلا، وهناك الكثير الذي يتعين فعله، بما في ذلك إسراع وتيرة جهود صياغة الدستور، والعدالة الانتقالية، والإصلاح الاقتصادي، وهناك أيضا قرارات شجاعة يجب أن تُتخذ لتوحيد جنود مختلف الأطراف.

ومن التطورات المهمة الأخرى، تحويل مواقع الأمم المتحدة لحماية المدنيين إلى مخيمات للنازحين داخليا تحت مسؤولية حكومة جنوب السودان.

وأعرب عن أمله في أن يتم قريبا تسليم موقعي الحماية المتبقيين في بنتيو ومالكال إلى الحكومة.

وأكد شيرر التزام الأمم المتحدة الكامل بتأمين التوصل إلى السلام الدائم عبر العمل من كثب مع جميع الأطراف السياسية عبر الحدود الإقليمية والدولية. وقال “كما ذكرتُ عندما وصلتُ إلى جنوب السودان، فإن نجاحنا سيُقاس بتقليص وجودنا”.

وفي ختام المؤتمر الصحفي تحدث ديفيد شيرر مخاطبا شعب جنوب السودان مباشرة مشيدا بقوتهم وصمودهم: “أنتم أقوياء وصامدون وصبورون للغاية. إنكم تلهمونني بما يبدو أنه أمل لا نهاية له فيما تكافحون ضد كل الصعاب الهائلة لتحقيق مستقبل أكثر إشراقا تستحقونه. سأفتقد هذا البلد الشاب، وأتمنى لكم الخير من كل قلبي”.
وقد حصل جنوب السودان على استقلاله من السودان عام 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق