طريق الحريرغير مصنف

دعوة الى دعم الصين في مواجهة الحرب القذرة ضدّها

تونس-تونس-7-2-2020

منذ أن ظهر مايعرف بفيروس كورونا الجديد، تكبدت الصين خسائر كبرى في عديد المجالات المهمة، سيما أن الوباء قد ضرب عمقها الإقتصادي: مدينة ووهان ، القلعة الصناعية الضخمة جنوب بكين والتي تساهم ب78 بالمائة من صادرات الصين و33بالمائة من الإنتاج المحلي، و90 بالمائة من صهر النحاس و65 بالمائة من عمليات تكرير النفط و60 بالمائة من عمليات إنتاج الصلب و40 بالمائة من إنتاج الفحم،وفق إحصائيات صينية رسمية،بما يؤثر على اقتصاد الصين وحركة التجارة العالمية التي تستفيد منها شعوب كثيرة في العالم.
وعلى اثر ما ألم بشعب هذا البلد الصديق، أدّت الدكتورة بدرة قعلول رئيسة المركز الدولي للدراسات الإستراتيجية الأمنية والعسكرية بتونس اليوم الجمعة 7فبراير2020 زيارة إلى مقر سفارة الصين الشعبية بتونس التقت خلالها بسعادة السفير وانغ نبين للتعبير عن الدعم المتواصل لبلد السلام.
وعبّرت قعلول في لقائها بالسفير عن مساندة المركز للصين حكومة وشعبا، مشددة على أهمية استكمال العمل المشترك والتعاون في مجالات الدراسات والبحوث والإعلام.
وشددت رئيسة المركز الدولية للدراسات الإستراتيجية بتونس على أهمية دعم الصين في مواجهة هذه الحرب “القذرة ” التي تشنها عليها دوائر معروفة الهدف والتخطيط ، داعية تونس إلى المساهمة في محاربة كل أشكال الإعتداء على الشعوب ومخاولة عرقلة نموها وتقدمها.
ومن جانب اخر، قدمت رئيسة المركز،ملخصا مرفقا بالصور والفيديوهات بخصوص ورشة العمل التي انعقدت بتاريخ 17يناير الماضي بأحد النزل بالعاصمة تونس حول موضوع “طريق الحرير” ومدى أهميته واستفادة تونس من هذه المبادرة الإقتصادية والتجارية الصينية ،حيث شارك في الورشة مجموعة من الخبراء والسياسيين والصحافيين التونسيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق