أخبار العالمأوروبا

دبلوماسي تركي:المحادثات بين أنقرة ودمشق بلغت مرحلة من النضج

أنقرة-تركيا-22-9-2022


قال عمر أونهون، آخر سفير لتركيا في دمشق قبل قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، في حديث مع “بي بي سي” الناطقة بالتركية، إن العمل على تطبيع العلاقات مع سوريا وصل إلى مرحلة من النضج.

وكانت وكالة “رويترز” قد كشفت عن إجراء رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان ونظيره السوري علي مملوك، محادثات في دمشق مؤخرا، بينما قالت صحيفة “حريت” التركية إن الرئيس أردوغان قال في كلمة ألقاها في قمة سمرقند لمنظمة شنغهاي للتعاون، “أتمنى لو جاء الرئيس بشار الأسد إلى أوزبكستان، لكنت التقيت به”.
هذه التطورات قال عنها عمر أونهون، إن من المتوقع الآن نقل المحادثات إلى أرضية سياسية.

وأضاف أونهون: “كشفت تصريحات الرئيس أردوغان وما تلاها من تصريحات لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أن عملية التطبيع بدأت بين سوريا وتركيا، بعد أن تم طرح القضية على جدول الأعمال لهذا العام”.

وتابع الدبلوماسي التركي: منذ أن أدلى الرئيس أردوغان بهذه التصريحات، وصلت المحادثات بالفعل إلى مرحلة معينة من النضج.

وأضاف: “هناك عملية جادة، لكن لا يمكن القول إنها ستكون سهلة، لأن هناك العديد من المشاكل الخطيرة، وهذه ليست قضايا يمكن حلها بسهولة، لذلك تتقدم على طريق وعر للغاية، لكنها مستمرة”.

وعن أهم عقبات التطبيع، قال أونهون “هناك العديد من المشاكل، يأتي على رأسها دعم تركيا المعارضة، ووجود جنود على الأراضي السورية ، وهو الأمر الذي ترفضه دمشق،إلى جانب “مسألة عودة اللاجئين التي تشٌكل أحد البنود الرئيسية في السياسة الداخلية”.
وكانت وزارة الخارجية الروسية قالت في بيان قبل أيام، إن موسكو تدعم فكرة تنظيم لقاء بين وزيري خارجية سوريا وتركيا، مشيرة إلى أنها على استعداد للمساعدة في عقده إذا لزم الأمر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق