أخبار العالمأوروبا

تقرير يستهجن مشاركة القوات الكندية في إنهاء الدولة الليبية عام 2011

أوتاوا-كندا-22-9-2021


سلط تقرير تحليلي نشره موقع “سالت واير” الإخباري الكندي على مشاركة القوات الكندية في إنهاء الدولة الليبية في العام 2011.

وأشار التقرير إلى قيادة الجيش الكندي تدخل حلف شمال الأطلسي في ليبيا من خلال مد يد العون للمناوئين للعقيد القذافي عبر فوج العمليات الخاصة الكندية لتتفاخر كندا لاحقا بذلك في استعراض عسكري.

وتابع التقرير: كندا لم تحقق في الواقع أي انتصار في ليبيا، فالبلاد دخلت بسبب التدخل العسكري في فوضى عارمة وهو الأمر الذي يشير إلى وجوب إعادة النظر في كافة الحروب الخارجية التي دخلتها القوات الكندية خارج أراضيها.

وسرعان ما تصاعدت إالأحداث في ليبيا إلى نزاع مسلح كامل أدى في أعقاب حملة جوية شنها حلف شمال الأطلسي إلى إسقاط نظام الرئيس الليبي السابق معمر القذافي والدولة الليبية. 

تمثل ثروات ليبيا النفطية عنصر جذب للقوى الإقليمية والعالمية بل والمحلية كذلك، إذ تقدر احتياطيات النفط الليبية بحوالي 48 مليار برميل، كما أن لديها احتياطيات نفط صخري تقدر بحوالي 26 مليار برميل. ورغم وقوع أغلب الحقول النفطية في شرق ليبيا، فإن عائدات النفط تصب في خزينة حكومة طرابلس. وقد شكا رئيس الحكومة السابقة عبدالله الثني، في أكتوبر، من أن حكومة الوفاق تقصر إنفاق عائدات نفط البلاد على المناطق التي تسيطر عليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق