تحذير أمريكي من صراع محتمل في الصومال في حال استمرار المأزق السياسي - ستراتيجيا نيوز
أخبار العالمإفريقيا

تحذير أمريكي من صراع محتمل في الصومال في حال استمرار المأزق السياسي

واشنطن-الولايات المتحدة-11-02-2021


أبدت لجنة العلاقات الخارجية الأمريكية مخاوفها من أعمال عنف محتملة في الصومال وذلك بعد فشل القيادة الصومالية في الإتفاق على إجراء الإنتخابات الفيدرالية في موعدها المحدد.

وأشار رئيس اللجنة السناتور بوب مينينديز، في بيان، إلي أن الصومال يحدق به صراع محتمل في حال استمرار المأزق السياسي الناجم عن الخلافات الإنتخابية.

وذكر مينينديز أنه منزعج من الأزمة الإنتخابية المتصاعدة في البلاد والخطر الحقيقي لإراقة الدماء نتيجة الجمود الإنتخابي والمأزق السياسي الحالي.

وأضاف السناتور الأمريكي أن فشل الرئيس محمد فرماجو والمعارضة في التوصل إلى اتفاق يهدد المكاسب السياسية والإقتصادية التي حققها الشعب الصومالي بشق الأنفس على مدار العقد الماضي الأمر الذي من شأنه أن يعرض استقرار البلاد لمخاطر حقيقية.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، قد صرح للصحفيين، الثلاثاء الماضي،بأن استمرار الجمود يعيق الحرب علي الإرهاب وأن استمرار التأخير لن يؤدي إلا إلى زيادة خطر عدم الإستقرار، مؤكدا أن الولايات المتحدة لن تقبل بأي عملية انتخابية موازية أو بديلة بما في ذلك ترتيبات الحكم المؤقت.

من جهته، أعرب مجلس اتحاد المرشحين الرئاسيين الصوماليين،في بيان أمس الأربعاء، عن قلقه من عدم اليقين في مرحلة الإنتقال السياسي الذي تشهده البلاد مع انتهاء ولاية مؤسسات الدولة وغياب اتفاق سياسي بين الأطراف المعنية بالإنتخابات.

ودعا الإتحاد إلى عقد اجتماع عاجل لمناقشة تنفيذ الإتفاقية بشأن الإنتخابات المبرمة في 17 سبتمبر 2020، مشيرا إلى ترحيبه بدعوة ولايتي بونتلاند وجوبالاند ورئيس مجلس الشيوخ إلى عقد المؤتمر التشاوري في مقديشو وتوسعيه ومشاركة المجتمع الدولي فيه كمراقب.

وأكد البيان أن محمد عبد الله فرماجو انتهت ولايته وأنه يحق له المشاركة في المؤتمر كمرشح من المرشحين الرئاسيين إذا لم يتنازل عن الترشح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق