آسياأخبار العالم

بوتين:على مدى عقدين شنت أمريكا حملات عسكرية في دولتين نتيجتها الفشل

موسكو-روسيا-22-10-2021


قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في ختام أشغال منتدى “فالداي” الدولي، أمس الخميس: “على مدى عقدين من الزمن، كانت أقوى دولة في العالم تشن حملات عسكرية في دولتين(أفغانستان والعراق) لا يمكن مقارنتها بأي شكل من الأشكال، ولكن نتيجة لذلك، اضطرت إلى تقليص عملياتها دون تحقيق أي من الأهداف، التي حددتها لنفسها قبل عشرين عاما”

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تتضرر بنفسها فحسب، بل ألحقت بهذه الدول أضرارا كبيرة أيضا. هذا فقط جعل الوضع أسوأ.
وذكر الرئيس الروسي إن محاولات إملاء القيم في ظروف لا يمكن التنبؤ بها تؤدي إلى نتيجة عكسية.
وأضاف بوتين: ” محاولات إملاء القيم في ظروف الاحتمالات غير المؤكدة ولا يمكن التنبؤ بها يزيد من تعقيد الموقف الحاد بالفعل وعادة ما تنطوي على رد فعل عكسي وعكس النتيجة المتوقعة”.
وأشار بوتين إلى أن هيمنة الغرب على الشؤون العالمية تفسح المجال لنظام أكثر تنوعا، قائلا: “توازن القوى المتغير يفترض إعادة توزيع الحصص لصالح تلك البلدان النامية التي تشعر حتى الآن أنها مهملة. بعبارة صريحة، فإن هيمنة الغرب على الشؤون العالمية، والتي بدأت منذ عدة قرون وأصبحت شبه مطلقة لفترة قصيرة في نهاية القرن العشرين، تفسح المجال لنظام أكثر تنوعا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق