آسياأخبار العالم

بوتين:القوات الأجنبية “غير الشرعية” هي المشكلة الأساسية في سوريا

موسكو-روسيا-14-9-2021


انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، القوات الأجنبية “غير الشرعية” في سوريا، معتبرا إياها “المشكلة الأساسية” في هذا البلد.

تصريحات الرئيس الروسي جاءت خلال لقائه نظيره السوري بشار الأسد، الذي وصل إلى موسكو أمس الإثنين، في زيارة مفاجئة، وتناولت المباحثات.
“ملفات التعاون الثنائي القائم بين البلدين والإجراءات المتخذة لتوسيعه وتطويره تحقيقاً للمصالح المشتركة”.
وفي مستهل القمة الثنائية قال الرئيس الأسد: “أنا سعيد أن نلتقي اليوم في موسكو وقد مضى على العملية المشتركة لمكافحة الإرهاب الآن نحو ست سنوات حقق خلالها الجيشان العربي السوري والروسي إنجازات كبيرة ليس فقط من خلال تحرير الأراضي أو من خلال إعادة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم وإنما أيضاً من خلال حماية مواطنين أبرياء كثر في هذا العالم لأن الارهاب لا يعرف حدودا سياسية ولا يقف عند الحدود السياسية”.

وأضاف الرئيس الأسد: ” بالإضافة إلى النتائج المهمة في تحرير الأراضي وتراجع الإرهابيين كان إطلاق العملية السياسية سواء في سوتشي أو في أستانا أو في جنيف مؤخراً.. وقد مضى على هذه العملية الآن نحو سنتين تقريباً ولكن كما تعلمون هناك عوائق لأن هناك دولا تدعم الإرهابيين وليس لها مصلحة في أن تستمر هذه العملية بالاتجاه الذي يحقق الاستقرار في سورية.. وقامت بعض الدول بفرض حصار على الشعب السوري.. حصار نصفه بأنه غير إنساني.. غير أخلاقي وغير قانوني.. مع ذلك نحن مصممون في سورية كحكومة وكمؤسسات دولة على السير بالتوازي في عملية تحرير الأراضي وفي عملية الحوار السياسي”.

وعقب الإجتماع الثنائي المطول بين الرئيسين، انضم إليهما لاحقاً وزير الخارجية فيصل المقداد ووزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو وتم بحث “التعاون المشترك بين جيشي البلدين في عملية مكافحة الإرهاب واستكمال تحرير الأراضي التي ما زالت تخضع لسيطرة التنظيمات الإرهابية”..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق