بعد تيقنها من الرفض الشعبي لها..جماعة"إخوان" ليبيا تناور بتغيير شكلها - ستراتيجيا نيوز
أخبار العالمإفريقيا

بعد تيقنها من الرفض الشعبي لها..جماعة”إخوان” ليبيا تناور بتغيير شكلها

طرابلس-ليبيا-04 مايو2021


قررت جماعة “الإخوان”الليبية تحولها إلى جمعية تحمل اسم “الإحياء والتجديد” وفقًا لبيان صادر عن الجماعة تضمن خلاصة نتائج وقرارات مؤتمرين عقدتهما.
.
وأشار بيان صادر عن الجماعة إلى أن سبب قرار التحول من “جماعة الإخوان” إلى جمعية “الإحياء والتجديد”،
هو” تكثيف جهود الجماعة للتحضير للانتخابات المقبلة ومراعاة لمتغيرات الواقع التي تقتضي الحكمة”، مؤكدًا أن الجماعة” تتعامل مع كل مرحلة بما تستحقها من مطالب الاجتهاد وواجبات التغيير”..

وتطرق البيان إلى محاولات إقصاء الجماعة عن المجتمع الليبي وانتظام أعضائها في جولات من الحوار التي شملت ورش عمل وندوات ومؤتمرات، ليخلص إلى أن الانتقال إلى “الإحياء والتجديد” يأتي لضمان الفهم العميق للواقع والاستشراف البصير للمستقبل.
وقال العضو بجماعة “الإخوان المسلمين” في حزب “العدالة والبناء” عبد الرزاق سرقن، إن الجماعة رأت أن يكون عملها داخل ليبيا فقط، لهذا انتقلت إلى جمعية الإحياء والتجديد.

وفي تصريحات خاصة لوكالة “الأناضول” التركية،أمس الأول الأحد، أضاف: “هكذا أصبحت الجماعة لا تتبع أي جهة خارج ليبيا، ولا تتبع جماعة الإخوان المسلمين عالميًا، وإنما صارت جمعية تعمل داخل الوطن فقط”.
وفي تعليقه على هذه المناورة المكشوفة من جماعة”الإخوان”، اعتبر عضو مجلس النواب علي التكبالي، أن تغيير جماعة الإخوان اسمها إلى جمعية “الإحياء والتجديد” لا يغير من كينونتها، لافتًا إلى أن الإخوان هم الإخوان.

وقال إن الجماعة تبحث عن دور جديد لها على الساحة السياسية الليبية بعدما أيقنت نهايتها.
وشدد على أن الشعب الليبي فطن لمخططاتهم للسيطرة على الحكم وكشف تواطؤهم مع الدول الأجنبية ضد ليبيا.
من جهته،قال رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد عمر بعيّو،في تدوينة نشرها عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، “أيها الإخوان بدلوا تنظيمكم كما شئتم من جماعة إلى جمعية ومن حزب إلى نادي، ولكن اتركوا لأمة الإسلام 20 رمضان يوم الفتح الأكبر، كفاكم تمسّحاً بالدين الذي تُشادّونه فيغلبكم، وتستخدمونه للإمساك بمصاريع الدنيا فيصرعكم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق