بداية نهاية الغنوشي : المال السياسي والخروج الإستعراضي للتغطية على الفشل - ستراتيجيا نيوز
أخبار العالمإفريقيا

بداية نهاية الغنوشي : المال السياسي والخروج الإستعراضي للتغطية على الفشل

تونس28-02-2021

في سابقة خطيرة تنم عن التعصب الحزبي الذي أعمى بصيرة جماعة”الإخوان”، قررت حركة”النهضة” – وهي الحزب الحاكم- النزول إلى الشارع، بدل أن يتحمل مسؤوليته في الإصلاح والبناء في ظل أوضاع اقتصادية واجتماعية كارثية كان ولا يزال لهم النصيب الأكبر في ترديها منذ 2011.

ومن الواضح أن قرار النزول إلى الشارع في هذا هذا التوقيت لم يكن صدفة، إذ جاء على وقع أزمة عميقة داخل أسوار الحركة وتصاعد الرفض لممارساتها في البلاد، خاصة مع قيام عديد الأحزاب والنواب بالتوقيع على عريضة لسحب الثقة من رئيس البرلمان الذي يرأس في نفس الوقت حركة “النهضة”.

إذن هي محاولة لاستعراض القوة أمام الخصوم من ناحية، ومن ناحية أخرى لترميم التصدع الذي أصاب الحركة بالإستقالات المتتالية لعدد من قيادييها وفي مقدمتهم عبد الفتاح مورو، الذي دعا رئيس النهضة رشاد الغنوشي، نهاية الأسبوع الماضي، إلى “اعتزال السياسة”، واصفا دعوة حركة النهضة إلى التظاهر في الشارع بـ”الخطأ”.

كما يأتي تنظيم هذه المسيرة التي حضرها الغنوشي بمثابة رسالة إلى الخارج على أنه لا يزال يمسك بخيوط اللعبة خاصة في ظرف تتحرك فيه بلدان أوروبية عديدة ضد جماعة “الإخوان”.

وعلق الرئيس التونسي قيس سعيّد، على هذه مسيرة بالقول “تشاهدون اليوم للأسف كيف تظهر الأموال وتُهدر في العاصمة، ويتحدثون كلّ مساء عن الإفلاس”،التي تداولت مصادر متطابقة أنها كلفت مليوني دينار.

من جانبه ، قال الأمين العام للمركزية النقابية نور الدين الطبّوبي:”أصبح لدينا منطق استعراض العضلات، وكنا نتمنى أن يكون استعراض العضلات من أجل إيجاد حلول ومخرجات لانتظارات الشعب التونسي”.

جريدة (الصحافة): وهنا تساءلت اليوم الأحد، “من أين لكم هذا؟.

سؤال استعجالي نطرحه أمام هذا الخروج الإستعراضي الحاشد للحركة الإخوانية، أمس السبت، بكل تلك الإمكانيات وبكل ذلك العتاد وبكل ذاك الإستعراض المادي وطابور الحافلات القادمة من كل تراب الجمهورية.

كل هذا يطرح السؤال عاليا: من أين لكم هذا؟ والسؤال في حد ذاته يحيلنا على التقرير الأخير لدائرة المحاسبات والذي أكد على المال مجهول المصادر المتدفق على حسابات الحركة.

مال وعتاد يجيئها من سماوات مجهولة وقد تجلى عميقا في استعراض القوة أمس السبت والذي خطب فيه الغنوشي ووجه فيه ما اشتهى من رسائل الى خصومه وخاصة الى رئيس الجمهورية، قيس سعيد، بقوله المباشر إن الحركات الشعبوية والخطاب الشعبوي قد انتهى وخاصة بعد سقوط الرئيس الامريكي ترامب العنوان الأبرز للشعبوية”، حسب زعمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. Goood day! This is kind of off topic but I neeed some help from an established blog.

    Is it very difficult to set up your oown blog? I’m nott very techincal but
    I can figure things out pretty fast. I’m thinking about creating my own but I’m not sure where to
    begin. Do you have any ideas or suggestions?

    Thanks https://travis21salvatore.bravejournal.net/post/2021/02/07/Make-Searching-For-An-Excellent-Floor-Covering-Professional-Easy-By-Reading-This

  2. Having read thius I thought it waas rather enlightening.
    I appreciate you finding the time and energy to put this information together.
    I once again find myself spending a significant ammount of time
    both reading and leaving comments. But so what, iit
    wwas still worthwhile! https://squareblogs.net/rosemary8lisette/successful-strategies-for-locating-a-terrific-flooring-specialist

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق