أخبار العالمأمريكاأوروبا

بايدن وزيلنسكي في ضيافة ماكرون “السلاح والحرب… والهدف روسي”

قي الوقت الذي أعلن فيه المستشار الألماني “أولاف شولتز” أن  ألمانيا أعطت لأوكرانيا ضوء الأخضر بإستخدام أسلحة زودتها بها برلين لضرب أهداف داخل روسيا،

يلتقي الرئيس الأمريكي “جو بايدن” بنظيره الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي” في باريس اليوم الجمعة 07-06-2024 حيث سيقدم له حزمة مساعدات في صورة أسلحة بقيمة 225 مليون دولار على هامش احتفالات ذكرى يوم الإنزال في الحرب العالمية الثانية.

وستكون هذه أول محادثات مباشرة بينهما منذ زيارة زيلينسكي لواشنطن منذ ديسمبر الفارط، عندما واجه الرئيسان معارضة من الحزب الجمهوري لتقديم مزيد من المساعدات لأوكرانيا.

وسيجتمع الرئيسان مجددا الأسبوع المقبل في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع المقرر عقدها في إيطاليا حيث ستناقش الدول الغنية استخدام الأصول الروسية التي تم تجميدها بعد غزو أوكرانيا في مسعى لتوفير 50 مليار دولار لكييف.

وقال زيلينسكي لرويترز الشهر الماضي إن الدول الغربية تستغرق وقتا طويلا لإتخاذ قرارات بشأن المساعدات.

وأدلى “بايدن” بتصريحات في نورماندي بفرنسا يوم الخميس ربط فيها بين الحرب العالمية الثانية والحرب الروسية على أوكرانيا من حيث الطغيان والاستبداد، واصفا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين “بالدكتاتور”.

وقالت مصادر إن الأسلحة الجديدة التي تبلغ قيمتها 225 مليون دولار تشمل قذائف مدفعية وصواريخ للدفاع الجوي وغيرها من الأسلحة.

وتسعى كييف جاهدة للدفاع عن “خاركيف” بعد هجوم بدأته موسكو في العاشر من مايو أيار وسيطرت خلاله على بعض القرى في المنطقة.

بايدن عبّر عن موقف مغاير يسمح فيه لأوكرانيا بإستخدام الأسلحة الأمريكية التي زودها بها لضرب أهداف عسكرية داخل روسيا تدعم الهجوم على خاركيف.

هذا وقال نائب مستشار الأمن القومي “جون فاينر” في واشنطن يوم الخميس إن الولايات المتحدة تحاول تلبية احتياجات أوكرانيا من الأسلحة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق