إفريقيا

انطلاق فترة الصمت الإنتخابي بالجزائر

الجزائر – الجزائر – 09-12-2019

أعلن المكلف بالإتصال على مستوى السلطة المستقلة للإنتخابات،بالجزائر، علي ذراع، عن انطلاق فترة الصمت الإنتخابي للمترشحين تكون ابتداء من منتصف الليلة الماضية إلى غاية يوم الإقتراع، مشيرا الى أن المترشحين الخمسة سيكونون ممنوعين من أي نشاط انتخابي خلال هاته الفترة.

و قال ذراع، خلال ندوة صحفية نشطها بمقر السلطة إن يوم الأحد “يعتبر آخر يوم للحملة الإنتخابية لرئاسيات 12 ديسمبر، والتي دامت ثلاثة أسابيع“.

و أضاف أن وسائل الإعلام ستكون كذلك ممنوعة من الترويج لأي مترشح خلال فترة الصمت الإنتخابي.

وبخصوص ظروف الحملة الإنتخابية التي انطلقت يوم 17 نوفمبر الماضي والتي عرفت تنافسا بين المترشحين الذين عكفوا خلالها على التسويق لبرامجهم الإنتخابية، ذكر المسؤول الجزائري أنها مرت في ظروف جيدة ولم تعرف تجاوزات تذكر.

وفيما يخص التظلمات والشكاوى، قال ذراع إن “السلطة سجلت بعض الشكاوى التي تعود إلى طبيعة التنافس بين المترشحين وحرارة المنافسة في الحملة الإنتخابية لكنها لا ترقى إلى درجة التجاوزات التي من شأنها المساس بالحملة“.

وذكر من جهة أخرى، أن انتخابات الجالية الجزائرية بالخارج قد انطلقت السبت الماضي وستستمر إلى يوم الخميس، في حين ستنطلق انتخابات البدو الرحّل اليوم الإثنين عبر المكاتب المتنقلة في الجنوب الجزائري، أي 72 ساعة قبل يوم الإقتراع الوطني الذي سيكون يوم الخميس 12 ديسمبر.

وبخصوص نسب المشاركة، أكد المكلف بالإتصال على مستوى السلطة المستقلة للإنتخابات أن هذه الأخيرة”لجأت إلى القطيعة مع تصرفات النظام السابق حيث إنها لن تروج لأي جهة حتى نسب المشاركة وأنها ستعلن عن النتائج الحقيقية في حينها“.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق