دول الساحل والصحراء

المعارضة الصومالية تدعو البرلمان إلى التحقيق في انتهاكات إثيوبيا سيادة الصومال

مقديشو-الصومال-22-5-2020


أعربت المعارضة الصومالية عن قلقها إزاء تزايد وجود قوات إثيوبية غير تابعة لبعثة الإتحاد الإفريقي”أميصوم” في مناطق صومالية مختلفة، واعتبرت ذلك احتلالا للبلاد.

واتهم منتدى الأحزاب الوطنية وتحالف “هيغسي” وتحالف “الأول من يوليو للتغيير” وحزب” ودجر”، في رسالة إلى البرلمان الصومالي، الجيشَ الإثيوبي بانتهاك سيادة الصومال ووحدة أراضيه.

وأعربت المعارضة عن صدمتها نتيجة إسقاط قوات إثيوبية طائرةً تحمل مساعدات طبية في مدينة “بردالي”، وردها الساخر على الحادث.
.
وأوضحت الرسالة أن إثيوبيا نشرت في الأسابيع القليلة الماضية مزيدا من القوات في إقليم غدو بولاية جوبالاند، لزعزعة الإستقرار في الولاية.

وانتقدت الرسالة ممثل مفوض الإتحاد الإفريقي ورئيس بعثة الإتحاد في الصومال،السفير فرانسيسكو ماديرا، واتهمته بالفشل في الحفاظ على سمعة “أميصوم”، مشيرة إلى أنه ساهم في الإطاحة برئيس مجلس الشعب الصومالي السابق محمد شيخ عثمان جواري في عام 2018 وأنه تواطأ مع القوات الإثيوبية في التدخل في انتخابات ولاية جنوب الغرب في عام 2018 وانتخابات ولاية جوبالاند في 2019

ودعت المعارضة البرلمانَ الفيدرالي، إلى التحقيق في التدخلات الإثيوبية وحادث إسقاط القوات الاثيوبية طائرة تحمل مساعدة طبية مخصصة لمكافحة كوفيد -19 مطلع الشهر الجاري، واتخاذ الخطوات المناسبة حيال ذلك، كما دعت الإتحاد الإفريقي خصوصا مجلس الأمن والسلم الإفريقي إلى إعادة النظر في تدخلات الجيش الإثيوبي في الصومال “الأمر الذي يسيء إلى سمعة بعثة الإتحاد في الصومال”،حسب نص الرسالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق