أخبار العالمإفريقيا

 المبعوث الخاص لفرنسا إلى الساحل الافريقي يبحث  الأوضاع في المنطقة

 بحث المبعوث الخاص للرئيس الفرنسي إلى منطقة الساحل خلال زيارة إلى السودان مع كبار المسؤولين السودانيين، انعكاسات التوتّر في ليبيا على المنطقة.

وتأتي زيارة المبعوث بعد ساعات من تظاهرات كبرى في تشاد طالبت بانسحاب القوات الفرنسية المتمركزة في البلاد.

وأجرى المبعوث الفرنسي لمنطقة الساحل والصحراء، برونو فوشي، مشاورات مع رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، ونائبه محمد حمدان دقلو كل على حدا حول الملف الليبي وتشاد ومسائل التعاون.

وبحث البرهان تطورات الأوضاع بتشاد وليبيا، وارتباط ذلك بمجريات الأوضاع بالبلاد، وتطرق خلال لقائه مع المبعوث الفرنسي إلى “تأثيرات التطورات المحتملة في ليبيا على أمن المنطقة، لاسيما في الجانب المتعلق بانتشار السلاح وتحركات الجماعات المنفلتة”.

 وركزا الطرفان على أهمية التعاون والتنسيق بين السودان وفرنسا، لاستتباب الأمن والاستقرار في الساحل والصحراء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق