أخبار العالمأوروبا

القوات الروسية قصفت مطار مارتينوفسكي العسكري جنوب أوكرانيا وأوديسا مرشحة للسقوط

قسم الأخبار الأمنية والعسكرية 01-04-2024

أفادت وكالة “نوفوستي” نقلا عن مصادر بأن القوات الروسية قصفت مطار مارتينوفسكي العسكري في مقاطعة نيكولايف جنوب أوكرانيا.

ونقلت الوكالة عن المنسق المحلي أنه “في الساعة 13:50، نفذت القوات الروسية ضربات على مطار مارتينوفسكي العسكري في منطقة نيكولايف”، وأشار إلى أن الضربات تم تنفيذها بعد نشاط تحليقي في المطار.

وأوضح أنه بعد إقلاع طائرة عسكرية من المطار ثم هبوطها، تم إطلاق صاروخ باتجاهه، ولم يتضح بعد حجم الأضرار. ولكن لا يزال الدخان يتصاعد من المطار.

وبحسب ما ورد وقع هجوم آخر في الساعة 12:20 على وحدة عسكرية تقع في اتجاه “مرتفعات بوغ” بالقرب من منطقة فوزنيسنسك، وتصاعد الدخان بعد ذلك في 3 أماكن.

وقال المصدر ذاته إن الضربة استهدفت مجموعة من القوات، وهرعت سيارات الإسعاف كما سمعت صافرات الإنذار في هذا الاتجاه، مؤكدا “تدمير معدات ثقيلة، وهي نماذج غربية”.

أسقطت الدفاعات الروسية 3 مسيرات أوكرانية صباح يوم الأحد فوق مقاطعة ياروسلافل و10صواريخ RM-70 Vampire على مقاطعة بيلغورد غربي روسيا.

يشار إلى أن القوات الأوكرانية تستهدف بشكل شبه يومي المرافق المدنية في المناطق الحدودية مع روسيا في مقاطعات بيلغورود.

وبريانسك وكورسك وفورونج وروستوف على الدون وشبه جزيرة القرم، بالطائرات المسيرة والصواريخ والمدفعية.

كتب رجل الأعمال الأمريكي ومالك منصة “إكس” الاجتماعية إيلون ماسك، منشورا أوضح فيه رؤيته للوضع بشأن الأزمة الأوكرانية. وحذر من سقوط مدينة أوديسا وفقدان كييف موانئها على البحر الأسود.

وقال ماسك في منشور على “إكس”: “أهدرت أوكرانيا بشكل مأساوي العديد من الأرواح عندما قررت أن تهاجم جيشا أكبر (الجيش الروسي). وكانت لديه دفاعات عميقة وحقول ألغام ومدفعية أقوى عندما كانت أوكرانيا التي تفتقر . إلى الدروع أو التفوق الجوي! كان بإمكان أي أحمق أن يتنبأ بذلك”.

وأضاف: “كانت توصيتي قبل عام مضى أن تعمل أوكرانيا على ترسيخ واستخدام كل الموارد اللازمة للدفاع وحتى في هذه الحالة، من الصعب الاحتفاظ بالأرض التي لا تحتوي على حواجز طبيعية قوية”.

وأشار رجل الأعمال الأمريكي إلى أن “ليس هناك فرصة لأن تسيطر روسيا على أوكرانيا بأكملها، حيث أن المقاومة المحلية ستكون شديدة في الغرب، لكن روسيا ستكتسب بالتأكيد أراضي أكثر مما تملكه اليوم.

وكلما طال أمد الحرب، كلما كسبت روسيا المزيد من الأراضي حتى تصل إلى نهر دنيبر، وهو أمر يصعب تجاوزه. ومع ذلك، إذا استمرت الحرب لفترة كافية، فسوف تسقط أوديسا أيضا”.

واختتم قائلا: “من وجهة نظري فإن السؤال الحقيقي المتبقي هو ما إذا كانت أوكرانيا ستفقد كل سبل الوصول إلى البحر الأسود أم لا. أوصي بالتوصل إلى تسوية عن طريق التفاوض قبل حدوث ذلك”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق