آسياأخبار العالمأمريكاأوروبا

القوات الروسية تستعد لتحرير ليبتسي وتقبض على 60 عنصرا من “كراكن” في خاركوف

صرّح رئيس الإدارة العسكرية والمدنية في مقاطعة خاركوف، فيتالي غانشيف، اليوم الثلاثاء، بأن أكثر من 60 عسكريا من تشكيل النازيين الجدد “كراكن” تم أسرهم في مقاطعة خاركوف.

ووفقا لتصريحاته مع القناة الأولى صرّح بأنّ أكثر من 60 شخصًا من تشكيل النازيين الجدد “كراكن” (قوات خاصة) تم أسرهم في منطقة خاركوف، وهم لن يعودوا محاربين شجعان كما يتم وصفهم على الإعلام الأوكراني.

كما أعلن غانشيف أن قوات مجموعة “سيفير” (الشمال) الروسية ستبدأ قريباً بتحرير بلدة ليبتسي في المقاطعة؛ مؤكداً أن القوات الروسية تقترب من مشارفها.

وأعلنت وسائل إعلام بريطانية، اليوم الثلاثاء، أن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لأوكرانيا، وذلك على خلفية التقدم العسكري الروسي في مقاطعة خاركوف.

ووفقا لما جاء في تقرير صحيفة “التايمز” البريطانية أن الأسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة بالنسبة لأوكرانيا خصوصا في ظل التقدم العسكري الروسي على مختلف الجبهات ومسارعة الغرب بنقل الأسلحة والمعدات لكييف.

كما أشارت الصحيفة إلى أن “الحقيقة هي أن الأمر سيستغرق الآن وقتًا طويلاً للغاية”، مضيفةً أن الطائرات المقاتلة من طراز “إف 16” لا تزال على بعد أشهر من الوصول إلى أوكرانيا، لافتةً إلى أن تدريب المهندسين والمشاكل اللوجستية أكثر تعقيدًا من تدريب الطيارين أنفسهم.

وخلصت الصحيفة بالقول: “كل هذا أدى إلى زيادة الخسائر في صفوف المشاة الأوكرانيين، مما جعل القوة البشرية موردا ذا قيمة متزايدة”، مضيفة أنه سيتعين على القادة الأوكرانيين أن يقرروا المكان الذي سيرسلون فيه الجيش للمعركة على الحدود الروسية أو إلى تشاسوف يار لإعادة السيطرة على دونباس”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 2 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق